المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

سيلينا جوميز تخضع لعملية زرع كلية.. والمتبرعة صديقتها

37

كتب: دينا سيد

كشفت المغنية الأمريكية سيلينا جوميز أنها خضعت لعملية زرع كلية لمساعدتها في العلاج من مرض الذئبة الذي تعاني منه.

وكتبت سيلينا (25 عاما) عن العملية في منشور على موقع انستجرام لمشاركة الصور، حيث أشادت بصديقتها فرانشيا رايزا، التي تبرعت لها بكليتها.

 

ونشرت سيلينا صورة لها مع صديقتها وهما مستلقيان جنبا إلى جنب في المستشفى.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل ” البريطانية أن سيلينا قالت إنها خضعت للعملية خلال فصل الصيف، وأمضت الشهرين الماضيين في التعافي من العملية، التي أسفرت عن وجود ندبة في الجزء السفلي من بطنها .

 

وكتبت سيلينا” أعلم أن المعجبين لاحظوا إن نشاطي كان منخفضا خلال الصيف، وتساءلوا لماذا لا أقوم بالترويج لألبومي الغنائي الجديد، الذي أفخر به. لقد علمت إنني في حاجة لزرع كلية بسبب مرض الذئبة الذي أعاني منه”.

 

ويشار إلى أن مرض الذئبة هو مرض التهابي مزمن، يحدث عندما يهاجم الجهاز المناعي أنسجة الجسم وأعضائه.

وأضافت سيلينا” أريد أن أشكر أسرتي وفريق الأطباء الرائعين لكل ما فعلوه من أجلي قبل وبعد العملية، وأخيرا لا توجد كلمات تصف كيف يمكن أن أشكر صديقتي الجميلة فرانشيا رايزا “.

وأوضحت ” لقد أعطتني أفضل هدية وتضحية من خلال التبرع بكليتها من أجلي”.

ونشرت سيلينا رابطا للموقع الإلكتروني لاتحاد البحث حول مرض الذئبة، أملا في أن يقرأ متابعيها حول المرض.

ويشار إلى أن سيلينا كانت قد اضطرت للانسحاب من جولتها الغنائية العالمية أوائل عام 2016 بسبب مشاكل صحية. كما كانت قد اضطرت عام 2013 لإلغاء جولة غنائية أخرى من أجل الخضوع لعلاج كيماوي.

ولم تتحدث سيلينا بصورة علنية عن مرضها حتى أكتوبر 2015، حيث روت معركتها مع المرض وعلاجها الكيماوي.

ويذكر أن سيلينا انتقلت مؤخرا للعيش مع صديقها ذا ويك اند. وكانت العلاقة بينهما قد بدأت في يناير الماضي.

ويشار إلى أن سيلينا كانت على علاقة بالمغني الكندي جاستين بيبر من 2011 حتى 2015.

المصدر : الشروق

تعليقات
جاري التحميل ....