المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

ترامب يتفقد الدمار الذي خلفه إعصار إيرما في فلوريدا

8

كتب – فرنسا24
حول الاوضاع في الولايات المتحدة الأمريكية، نشرت قناة فرنسا 24 تقريرا بعنوان ترامب يتفقد الدمار الذي خلفه إعصار إيرما في فلوريدا”.

توجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا الخميس، إلى ولاية فلوريدا لتفقد الأضرار التي خلفها الإعصار إيرما الذي ضرب الولاية الأحد الماضي. وقبيل مغادرته واشنطن، أعلن ترامب أن إعادة التيار الكهربائي إلى الولاية يشكل أولوية. ولا يزال ملايين الأشخاص في الولاية يعانون من انقطاع التيار الكهربائي.

تفقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس، المناطق المنكوبة جراء الإعصار إيرما في ولاية فلوريدا، حيث أكد ان إعادة التيار الكهربائي يشكل أولوية، بعدما توفي ثمانية من نزلاء دار للمسنين بسبب توقف مكيفات الهواء على الأرجح.

وما زال مليونان و600 ألف شخص بينهم عدد كبير ممن اختاروا أن يمضوا تقاعدهم في فلوريدا، محرومين من التيار الكهربائي، بعد أيام على مرور الإعصار، بحسب السلطات.

وقال ترامب لدى وصوله إلى منطقة فورت مايرز الواقعة على الساحل الغربي لفلوريدا، أكثر المناطق تضررا من الإعصار “لقد شاهدنا الدمار، وسنرى المزيد منه للأسف”.

وأشاد بالجهود “الجبارة” التي تبذلها السلطات المحلية لإصلاح الأضرار، ولاسيما جهود العاملين في مؤسسات الكهرباء “من كل المناطق” الذين توافدوا إلى فلوريدا لإعادة التيار.

وبعد اجتماع في فورت مايرز أطلع خلاله على سير أعمال فرق الإنقاذ، يتوجه ترامب برفقة زوجته ميلانيا ونائبه مايك بنس إلى نايبلز للقاء متضررين من الإعصار.

وقال ترامب قبل انطلاقه من واشنطن متجها إلى فلوريدا إن الحكومة والوكالة الفدرالية لإدارة الطوارئ وحاكم فلوريدا ريك سكوت وشركات الكهرباء نظمّوا “أكبر تجمع من نوعه في منطقة واحدة لإعادة التيار الكهربائي، وهو يعود بسرعة، ونحن سعداء جدا”.

وألقى خبر وفاة ثمانية أشخاص تتراوح أعمارهم بين 70 و99 عاما في دار للمسنين بسبب انقطاع التيار الكهربائي ظلالا على زيارة ترامب.

وبإعلان وفاتهم، يرتفع عدد ضحايا إيرما في فلوريدا إلى 20 شخصا.

وترجح السلطات في فلوريدا أن يكون انقطاع التيار الكهربائي وتوقف أجهزة التكييف وراء وفاة المسنين الثمانية، وفقا لقائد الشرطة المحلية توماس سانشيز.

فبعد انحسار الإعصار ارتفعت الحرارة في فلوريدا إلى ثلاثين درجة مع ارتفاع كبير في نسبة الرطوبة.

وقد نقل 115 شخصا آخر من نزلاء دار المسنين إلى المستشفيات وكان بعضهم يعاني من الاجتفاف أو مشكلات في التنفس.

وقال حاكم فلوريدا ريك سكوت “إنه وضع لا يمكن تصوره”، وأمر بفتح تحقيق لمعرفة “كيف وقعت هذه المأساة”، مضيفا “إذا تبين أن أشخاصا لم يتصرفوا لصالح المرضى فسيتحملون المسؤولية”.

وأعلن سانشيز من جهته فتح تحقيق جنائي في المسألة.

فرانس 24/ أ ف ب

المصدر : فرنسا24

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....