المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

بعد غياب 25 عاما.. كولونيا يعود أوروبيا بمباراة غريبة

7

كتب : ONA
أخبار الرياضة وكرة القدم، تحت عنوان بعد غياب 25 عاما.. كولونيا يعود أوروبيا بمباراة غريبة ، وتقرأه علي المصدر بالتفصيل الأن .

كانت “ليلة العار”؟ أما مباراة حامية من مباريات كرة القدم؟ كولونيا، الذي لعب أمام أرسنال أولى مبارياته أوروبيا منذ 25 عاما، تبعه جيش جرار من جماهيره العاشقة، فأحدث بعضها فوضى، خشي على أسرته منها حتى الألماني ميرتساكر.أعلن نادي أرسنال الإنجليزي أنه بدأ عملية “مراجعة شاملة” لبحث تداعيات حالة الفوضى التي أثارها مشجعون مساء أمس الخميس خارج ملعب الإمارات بشمال لندن، قبل مباراة كولونيا مع أرسنال في الجولة الأولى من الدوري الأوروبي “أوروبا ليغ” والتي انتهت بفوز أرسنال 3-1.

ومن جانبه أوضح المدافع الألماني المخضرم بيير ميرتساكر (32 عاما)، قائد أرسنال أن لاعبي الفريق تأثروا بما حدث، وحسب ما نقل عنه موقع “بيلد” الألماني: “كان من الصعب التعامل معها. كنا هناك بالفعل، وعلمنا في وقت متأخر جدا بتأخير المباراة لمدة ساعة”، وأضاف: “كان الأمر عصيبا، خاصة لأننا لم نكن نعرف ما إذا كانت المباراة ستقام في النهاية أم لا. ونحن جميعا كنا نريد أن نلعب في ذلك اليوم.”

المدرب الفرنسي آرسين فينغر، مدرب أرسنال، أشار إلى أنه لم يكن يستبعد إلغاء المباراة لأسباب أمنية، وصرح “اعتقدت أنهم لن يخاطروا بإقامة المباراة، عندما رأيت صور الأحداث حول الاستاد.” وأضاف “لكن علي أن أقول إن مشجعينا تعاملوا مع الموقف جيدا وهو ما منع تفاقم الوضع.”

مرتساكر يخاف وبولدي يدافع

كان خوف ميرتساكر على أسرته أكبر بكثير من خوفه على إلغاء المباراة؛ لأنه لا أحد من اللاعبين كان يعرف ماذا حدث خارج الملعب بالضبط، ولماذا تأخرت المباراة، وقال النجم، الفائز مع منتخب ألمانيا بكأس العالم 2014، “كنت أريد فقط أن أعرف إذا ما كان حال أسرتي على مايرام، وهل ستدخل الأسرة الإستاد بأمان، أم ستبقى في المنزل.” وأوضح النجم الذي اعتزل اللعب دوليا “لقد قيل لي إنه ربما من الأفضل أن تنصحهم بذلك لقد كانت مشاعر مختلطة جدا.”

عندما انطلقت المباراة كان فريق كولونيا هو صاحب السبق وظل متقدما على أرسنال من الدقيقة التاسعة عندما سجل كوردوبا هدف كولونيا، حتى الدقيقة 49، التي أدرك فيها كولاسيناك التعادل لأرسنال. وكان كولونيا وكأنه جمل فتي تخلص من عقال حرمه المشاركة الأوروبية طيلة 25 عاما. حيث عجز طوال تلك السنوات عن التأهل للبطولات الأوروبية. لكن بعدما سجل أرسنال التعادل انقلبت الطاولة تماما ليسجل سانشيز وبيليرين، بقية أهداف أرسنال.

فهل أثرت الأحداث ربما على لاعبي أرسنال في بداية المباراة؟ يقول فينغر “من الصعب القول بذلك، لكننا في البداية كانت لدينا بعض الصعوبات.”

غير أنهم في النهاية تغلبوا عليها، ويعرب ميرتساكر عن سعادته في أول مباراة رسمية يخوضها هذا الموسم “الأجواء (داخل الملعب) كانت رائعة. لقد كانت معركة حقيقية بين معسكري الجمهور. كانت الأحداث خارج الملعب ليست جيدة، لكن في الداخل كانت ممتازة، وقد حفزنا ذلك بشدة”، حسب ما نقل موقع “كولن اكسبريس”.

وأكد النجم لوكاس بودولسكي، لاعب كولونيا السابق، ونجم كوبه اليابان حاليا، على ما قاله ميرتساكر من أن الأجواء كانت رائعة. وكتب على موقع تويتر “بسبب 50 شخصا همجيا يوصف كل شيء بالسيء. مسألة تثير السخرية، فالأجواء في الإستاد كانت رائعة.”

صحف إنجليزية تتحدث عن “ليلة العار”

وكان الحارس الدولي السابق، توني شوماخر، نائب رئيس نادي كولونيا، قد صرح قبل المباراة مباشرة أنه علم أن هناك كثيرا من جماهير كولونيا بالخارج، لدرجة أن جماهير أرسنال نفسها لم تستطع دخول الملعب، ولذلك قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” تأجيل صافرة انطلاق المباراة لمدة ساعة. وقال شوماخر إننا هنا ضيوف “وعلى جمهورنا أن يتصرف كضيوف أيضا.”

كانت تلك المباراة هي أول مباراة لكولونيا على المستوى الأوروبي منذ 25 عاما، ولذلك كان هنالك سيل جرار من جماهير الفريق الألماني، بلغ حوالي 20 ألف مشجع، أمام ملعب الإمارات، رغم أن تذاكر المباراة المخصصة لكولونيا كانت ثلاثة آلاف تذكرة فقط. لذلك كانت هناك عمليات بيع تذاكر في السوق السوداء، وحاول نحو 20 مشجعا اقتحام الملعب وجرى احتجاز عدد منهم من قبل الشرطة. وتحدثت تقارير أيضا عن اشتباكات بين مشجعين لكولونيا ورجال أمن داخل الاستاد خلال محاولة الدخول إلى المدرجات قبل المباراة.

وبحسب موقع “كيكر” الألماني فإن الصحف الإنجليزية نظرت إلى الواقعة بمناظير مختلفة. فقد تحدثت صحف “صفراء” عما أسمته “ليلة العار”، التي تسبب فيها مشجعون ضيوف وكادت تؤدي إلى إلغاء المباراة، وشبهت تلك الصحف ما حدث بالمشاكل الكبرى، التي كان يسببها مشاغبو الملاعب “الهوليغانز” في فترة الثمانينات من القرن الماضي.

أما الصحف الجادة ومنها “الغارديان” على سبيل المثال، فقد كتبت “كانت ليلة كرة قدم حامية، ولم يبدُ أبدا أنها ستنهار.” وتابعت الصحيفة أن “أعمال العنف البسيطة والمنعزلة لم تغير من الأمر شيئا.” غير أن الصحيفة البريطانية تساءلت بشكل أكبر حول عمل الشرطة البريطانية في تلك الليلة وقالت إنه تم تحذير الشرطة بأن آلاف المشجعين من كولونيا سيجيئون “لكن يبدو أن الشرطة لم تكن مستعدة”، حسب الغارديان.

صلاح شرارة

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....