المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

إيناس عبدالدايم: «نصير شمة» تقدم لنيل درجة الماجستير.. ولجنة المناقشة لم تمنحه الدكتوراه

14

كتب: دينا سيد

جدل كبير فى الأوساط الفنية حول حصول الفنان وعازف العود الشهير نصير شمة على درجة الدكتوراه، وذلك بعد تصريحات جاءت على لسان الدكتور صلاح فضل أحد أعضاء لجنة المناقشة العلمية للبحث المقدم من نصير، خاصة أن البحث المقدم من الباحث لنيل درجة الماجستير وليس الدكتوراه، وهو الأمر الذى زاد الأمور تعقيدا، وصاحبه رفض شديد من مجموعه كبيرة من المثقفين والفنانين، معتبرين أن منح نصير الدكتوراه يعد أمر خارجا عن القواعد، وربط البعض بين ذلك ومناقشة الرسالة داخل المجلس الأعلى للثقافة.

عرضنا كل تلك الاعتراضات، وحقيقة حصول نصير على الدكتوراه من عدمه على الدكتورة إيناس عبدالدايم رئيس الأوبرا وعضو لجنة مناقشة الرسالة، والتى أكدت أن ما تم منحه بالفعل للفنان نصير شمة هو «درجة الماجستير، مشددة على إن اللجنة لا تملك الحق فى تغيير الدرجة العلمية التى تقدم الباحث ببحثه لنيلها، بمعنى أن بحث نصير شمة قدم لنيل الماجستير فلا يمكن لنا أن نمنحه الدكتوراه، نحن نمنح الدرجة التى تقدم الباحث لنيلها فقط»، أما ما يستحقه الفنان نصير شمة فهو «بعيد كل البعد عن المستندات والشهادات والدرجات العلمية»، وكل ما هنالك أن البعض ترجم جملة «يستحق درجة الدكتوراه» والتى جاءت ضمن ديباجة حصوله على الماجستير بأنه «حصل بالفعل على هذه الدرجة»، وهو أمر لا أساس له من الصحة فنحن لم نمنح نصير درجة الدكتوراه ولا نملك هذا.

وعلقت إيناس عبدالدايم، قائلة، إن الأوراق الواردة إلينا من الجامعة المفتوحة فى أمريكا وهى الجامعة التى تقدم نصير اليها للحصول على الماجستير، تؤكد أن المناقشة لنيل الماجستير وهذه الأوراق رسمية لا يحق لأى لجنة فى العالم تغييرها بالدكتوراه مهما كانت أهمية الرسالة أو الباحث، وما قيل حول نيل نصير الدكتوراه الأمر مجرد سوء فهم لكلام دكتور صلاح فضل، والذى كان يعبر فيه عن اهمية البحث الذى تقدم به نصير ليس أكثر.

وأضافت «إيناس»، نحن كأعضاء للجنة وقعنا على حصول نصير على درجة الماجستير فقط، وقالت: ما يحزننى أن نصير تعرض لهجوم كبير من البعض نتيجة ما نشر على الكثير من المواقع بشكل خاطئ، وأنا اتصلت به بشكل شخصى لكى أهنئه بالرسالة، وفى نفس الوقت أهدئ من روعة نتيجة تلك الهجمات التى يتعرض لها.

وأشارت إلى ان رسالة نصير قمة فى الروعة من حيث الأسلوب وطريقة العرض والبحث نفسه، وهو ما جعل اللجنة سعيدة بمناقشة مثل تلك الرسالة.

والمحت الدكتورة إيناس عبدالدايم، عضو اللجنة المشكلة لمناقشة البحث، بان الفنان شمة تقدم برسالته إلى الجامعة العربية المفتوحة لشمال أمريكا، ولم يكن المجلس الأعلى للثقافة سوى مقرا للمناقشة فقط، والجامعة المفتوحة فى أمريكا تتيح لطلابها مناقشة الرسالة فى أى مكان فى العالم، لذلك اختار نصير المجلس الأعلى للثقافة حتى يقف أمام اللجنة المكونة من الدكتور صلاح فضل، أستاذ النقد الأدبى، والدكتور زين نصار، أستاذ النقد الفنى، وأشرف على الرسالة الدكتور حسين الأنصارى.

وكان الفنان نصير شمة قد ناقش رسالته «الأسلوبية موسيقيا»، يوم الخميس الماضى، ونال عنها درجة الماجستير.

المصدر : الشروق

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....