المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

الإليزيه «متهم» بقرصنة موسيقى فيلم إيطالى

3

كتب: دينا سيد

بث المكتب الإعلامى للرئاسة الفرنسية أمس، مقطعًا مصورًا على وسائل التواصل الاجتماعى للتعريف ببعض خصائص قصر الإليزيه الفنية بمناسبة «أيام التراث» السنوية والتى تستمر ثلاثة أيام، إلا أنه اتضح أن موسيقى الفيلم مستمدة من فيلم إيطالى قصير دون الحصول على إذن مخرج الفيلم.
وذكرت صحيفة «لوجورنال دى ديمانش» الفرنسية أن قصر الإليزيه خلال «أيام التراث»، وهى المناسبة السنوية التى تهدف إلى السماح للمواطنين بزيارة مبانى القصر التاريخية وزخارفه وأثاثه»، عرض الصور على خلفية موسيقى اتضح أنها مستمدة من الفيلم القصير الإيطالى «بيوتى» للمخرج الإيطالى رينو ستيفانو تاجليافيرو.
وأضافت الصحيفة أن «المسئول عن الإعلام فى الإليزيه بث الفيديو ومدته 26 ثانية على مواقع التواصل الاجتماعى، دون الحصول على موافقة المخرج الايطالى»، مشيرة إلى أن «تاجليافيرو معروف بأنه أخرج العديد من الإعلانات الشهيرة والأفلام القصيرة التى حصلت على العديد من الجوائز فى مهرجانات العالم». ويعد فيلم «بيوتى» الذى انتج عام 2014 إحدى هذه الأفلام. 
وتابعت الصحيفة أنه «بمجرد الاستماع إلى موسيقى الفيلم القصير وفيلم الإليزيه فلن تستطيع التفريق بين الموسيقى، وتدرك على الفور أنها مسروقة».
من جانبه، وجه المخرج الإيطالى رسالة عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» إلى الرئيس الفرنسى لامه فيها على استخدام موسيقاه بـ«الاحتيال وبطريقة غير شرعية»، قائلا: «عزيزى ماكرون، أعتقد أنه لم يعطيك أحد الإذن باستخدام موسيقى فيلمى (بيوتى) لاستخدامها فى مقطع فيديو رسمى!».
فى المقابل، ذكرت الصحيفة أنها تواصلت مع المتحدث باسم قصرالإليزيه، بورنو روجيه بيتى، لمعرفة حقيقة المشكلة، موضحة أن «الإليزيه اضطر للاتصال بالمخرج الإيطالى للاعتذار وتسوية الملف».

المصدر : الشروق

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....