المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

20 لوحة فوتوغرافية لـ«سما دياب» ترصد تأثير التغيرات المناخية بمعرض المركز الفرنسي في الإسكندرية

2

كتب: دينا سيد

شهد المركز الفرنسي بالإسكندرية، إقامة معرض ضم 20 لوحة فوتوغرافية، للفنانة سما دياب، ألقت خلالهم الضوء على أثر التغيرات المناخية على ارتفاع سطح البحر بالإسكندرية، وتأخير زراعة محصول الأرز بمنطقة أبيس، وخلط مياه البحر بالمياه الجوفية بمنطقة أبي قير، وتآكل الصيد الجائر بمنطقة رأس البر.

وفي وصفها للوحاتها، قالت سما دياب، إن الإسكندرية ودلتا النيل تعد من أكبر 10 مدن حول العالم، لكنها مهددة تهديدًا كبيرًا من ارتفاع سطح البحر، موضحة أن ارتفاع سطح البحر في منطقة أبى قير يتسبب في خلط المياه الجوفية مع المياه المالحة، وجعل الأولى غير صالحة للشرب.

وأوضحت “دياب”، أن وجود مباني أبي قير، بالقرب من الخط الساحلي، يُشكل خطورة كبيرة على الحياة، مضيفة أنه في فصل الشتاء سيختفى الساحل بالكامل تقريبًا؛ لأن الأمواج تتحطم على المباني مسببة أضرار هيكلية، وفي بعض الأماكن تهدد بانهيار المبنى.

ونوهت بأن تدهور التربة بمنطقة أبيس، دفع المزارعيين إلى بيع الأرض لصالح التنمية الحضرية لعدم القدرة على زراعة المحاصيل، موضحة أنه مع زيادة البناء على طول الساحل المصري خاصة في منطقة رأس البر سيتسبب في تآكل الساحل والصيد الجائر.

وتابعت أن قلة ضخ المياه النقية إلى أراضي أبيس تجعل المخلفات الزراعية تتراكم وتجعل معدل تسرب المياه إلى الأرض ضعيف، ما يجعل هناك صعوبة في زراعة المحاصيل خاصة محصول الأرز.

المصدر : الشروق

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....