المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

ترامب يصف الحوار مع كوريا الشمالية حول برنامجها النووي بـ”مضيعة للوقت”

5

كتب – فرنسا24
حول الاوضاع في الولايات المتحدة الأمريكية، نشرت قناة فرنسا 24 تقريرا بعنوان

ترامب يصف الحوار مع كوريا الشمالية حول برنامجها النووي بـ”مضيعة للوقت”

“.

نصح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزير خارجيته ريكس تيلرسون بتوفير وقته وعدم إضاعة جهده في محاولات فتح حوار مع بيونغ يانغ، معتبرا أن التفاوض مع كوريا الشمالية حول برنامجها النووي “مضيعة للوقت”.

اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحد أن التفاوض مع كوريا الشمالية بشأن برنامجها النووي يعد “مضيعة للوقت” بعد أن أعلنت الخارجية الأمريكية فتح قنوات اتصال مع بيونغ يانغ.

وبعيد كشف وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أن مسؤولين أمريكيين على اتصال بمسؤولين كوريين شماليين، قلل ترامب من أهمية هذا الأمر بإعلانه على تويتر أن أي محادثات مع كوريا الشمالية لن تكون مجدية.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر “أخبرت ريكس تيلرسون، وزير خارجيتنا الرائع، أنه يضيع وقته في محاولة التفاوض مع رجل الصاروخ الصغير”، في إشارة إلى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون.

وتابع ترامب موجها كلامه إلى وزير خارجيته “لا تهدر جهدك ريكس، سنقوم بما يتوجب علينا القيام به”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي قد أعلن عقب محادثات مع الرئيس الصيني شي جينبينغ أن لدى مسؤولين أمريكيين قناتي اتصال أو ثلاث مفتوحة مع بيونغ يانغ، على الرغم من الخطاب التصعيدي المتبادل بين زعيمي البلدين.

ولدى سؤاله عن مدى استعداد كوريا الشمالية للجلوس على طاولة المفاوضات أجاب تيرلسون من بكين “نحن نجس النبض، لذا عليكم الترقب”.

وقال السبت خلال زيارة له إلى الصين إن واشنطن فتحت “خطوط اتصال” مع بيونغ يانغ من أجل “سبر” رغبة نظام كيم جونغ أون بالدخول في مفاوضات حول برنامج البلاد النووي.

“مهمة انتحارية”

وتوعد ترامب في أول خطاب له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة كوريا الشمالية “بتدميرها بالكامل” إذا تعرضت الولايات المتحدة أو حلفاؤها لهجوم من بيونغ يانغ، كما نعت الزعيم الكوري الشمالي بـ”رجل الصاروخ” الذي يقوم بـ”مهمة انتحارية”.

ورد كيم بالتشكيك في الصحة العقلية للرئيس الأمريكي واصفا إياه بأنه “خرف ومختل عقليا”.

وتقود الولايات المتحدة جهودا دولية لفرض عقوبات ضد كوريا الشمالية ردا على تجربة نووية سادسة، هي الأقوى في تاريخ بيونغ يانغ، إضافة إلى إطلاقها صاروخين بالستيين عبرا الأجواء اليابانية.

وفي مواجهة الخطاب الناري للرئيس الأمريكي دعت كل من الصين وروسيا الولايات المتحدة إلى فتح حوار مع كوريا الشمالية، فيما رحبت ألمانيا بالتصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الأمريكي.

وقال وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال في بيان “إنه المسار الصحيح وخطوة شجاعة”.

وأضاف غابريال “يستحسن أن تأخذ كوريا الشمالية عرض إجراء المحادثات هذا على محمل الجد”.

كذلك دعا وزير الخارجية الألماني الولايات المتحدة إلى فتح حوار مع إيران حول الاتفاق النووي الذي يبدو أن ترامب ينوي إلغاءه، معتبرا أن خطوة كهذه “ستقوض مصداقية العرض المقدم إلى كوريا الشمالية”.

وكان ترامب قد أبقى في أيلول/سبتمبر احتمال فتح حوار مع كوريا الشمالية قائما.

وردا على سؤال حول إمكانية إجراء حوار، أجاب ترامب خلال لقائه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة: “لم لا؟”.

فرانس24/ أ ف ب

المصدر : فرنسا24

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....