المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

هاينكس: المهمة صعبة ويجب إعادة ترتيب فريق بايرن

4

كتب : ONA
أخبار الرياضة وكرة القدم، تحت عنوان هاينكس: المهمة صعبة ويجب إعادة ترتيب فريق بايرن ، وتقرأه علي المصدر بالتفصيل الأن .

في أول ظهور له بعد تعيينه مدربا للنادي البافاري جاءت تصريحات المدرب القدير يوب هاينكس واقعية جداً. هاينكيس ينوي إعادة ترتيب الفريق، لكن “التحديات كبيرة ويجب التحضير أولاً قبل تحديد الأهداف الكبيرة”.بدا المدرب القدير يوب هاينكس أول ظهور له مع بايرن ميونيخ واقعيا جداً خلال تقديمه في مؤتمر صحفي، هاينكس قال إن مهمته مع بايرن لن تكون سهلة لأسباب منها “أن نحو 14 لاعباً من الفريق يخوضون مباريات مع منتخباتهم الوطنية، سبب لن يساعدنا خلال التدريبات. كما أن هناك من هو مصاب من أعضاء الفريق مثل (الحارس مانويل نوير) ، ويجب العمل على إعادتهم إلى مستواهم المعهود”.

في المؤتمر الصحفي الذي جمعه مع رئيس بايرن أولي هونيس ورئيس مجلس الإدارة كارل هاينز رومينغيه، شرح خطته القادمة للعمل مع الفريق ببساطة وقال “يجب إعادة ترتيب الفريق. شكل جديد للفريق يكون الفرد فيه موجودا للعمل مع الجميع”. وأضاف “رياضيا يجب تغيير الكثير من الأمور”.

مهمة هاينكس لن تكون سهلة وهو يعترف بذلك، إذ أن بايرن يحتل المركز الثاني خلف المتصدر دورتموند ويتأخر عنه بخمس نقاط ثمينة. ويوضح هاينكس أن عليه ترتيب أوراق البيت البافاري أولا قبل الحديث عن الأهداف الكبيرة للفريق. فدورتموند المتقدم على بايرن يلعب كرة قدم كبيرة هذا الموسم ولن يكون من السهل على بايرن خطف قمة الدوري منه.

ورغم استمتاع المدرب القدير بالابتعاد عن الملاعب بعد مغادرته تدريب بايرن بعد نهاية موسم 2013، الذي فاز فيه مع بايرن بثلاثية الموسم المتمثلة بكأس الدوري وكأس ألمانيا ودوري الأبطال، إلا أن المدرب البالغ من العمر 72 عاماً عاد لتدريب الفريق البافاري بسبب حاجة النادي الماسة إليه، وقال إنه جسدياً وعقلياً في حالة ممتازة. مجلة “كيكر” الرياضية كتبت حول خطة اللعب التي يحتمل أن يعتمدها المدرب هاينكس، وطرحت احتمالين: 4-2-3-1 أو 4-3-3 . لكن المدرب نفسه شرح خلال المؤتمر الصحفي أن النادي بحاجة للعودة إلى اللعب بهجومية، غير أنه حذر من أن لا فريقاً في العالم يمكنه اللعب لمدة 90 دقيقة بطريقة هجومية، وأن على أي مدرب اعتماد خطط بديلة يمكن تغييرها في أي لحظة خلال وقت المباراة.

وباستدعاء يوب هاينكس عاد بايرن إليه بعد محاولتين مع مدربين أجنبيين لم ينجحا في تحقيق ما حققه يوب هاينكيس مع النادي البافاري في عام 2013. فمرحلة بيب غوارديولا لم تفلح أوروبيا كثيراً ومرحلة الإيطالي انشيلوتي انتهت بطلاق سريع بعد موسم فاز فيه بايرن بلقب الدوري فقط.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....