المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

ابراهيموفيتش ولينجارد في أبرز ملامح يونايتد وسانت إيتيان

إبراهيموفيتش
80

3 أهداف في الذهاب في مرمى سانت إيتيان جعلت مانشستر يونايتد يقترب أكثر من دور الـ16 للدوري الأوروبي وجعلت زيارته لفرنسا في مباراة العودة أقل وطأة.

 : يقدم المصدر ابرز ملامح اللقاء ملامح اللقاء فيما يلي

– خبرة إبراهيموفيتش

أجاد زلاتان إبراهيموفيتش التعامل بذكاء في أغلب مواقف المباراة، سواء من تحركات أو التحامات أو في الظهور لزملائه لاستلام الكرة وإعادة توزيعها.

هذا بالإضافة إلى تسجيله لهاتريك.

إبراهيموفيتش لمس الكرة 56 مرة وأكمل 20 تمريرة من أصل 36 إلا أنه خلق 3 فرص للتسجيل لم يستغلهم رفاقه في مسرح الأحلام.

المهاجم السويدي نجح في استخدام خبراته في التغلب على مدافعي سانت إيتيان بجدارة، وهو ما ظهر في لقطة المخالفة التي حصل عليها وسجل منها الهدفف الأول، وأيضا في لقطة ركلة الجزاء التي أختتم بها ثلاثيته.

مانشستر سمح لسانت إيتيان بالهجوم

بوجود بوجبا وفيلايني في خط الوسط عاني مانشستر يونايتد في استخلاص الكرة من لاعبي سانت إيتيان في وسط الملعب بسبب عدم قدرة ثلاثي على افتكاك الكرة في ثلث ملعب الشياطين الحمر.

عدم وجود قاطع كرات في وسط مانشستر يونايتد سمح لسانت إيتيان بصناعة العديد من الفرص لكن لم ينجح مهاجمو سانت إيتيان في استغلال تلك الفرص فجائت كلها بعيدة عن مرمى روميرو الذي لم يتصدى لأي كرة في المباراة بسبب عدم التصويب على مرماه.

– فيلايني مهاجما ثانيا!

فشل فيلايني في تنفيذ ما طلبه من مورينيو من التواجد خلف إبراهيموفيتش في منطقة الجزاء أثناء هجوم مانشستر يونايتد.

فشل فيلايني جاء بسبب ازدواج أدواره في الملعب بين التكملة واللعب كمهاجم ثان في منطقة الجزاء للحصول على الكرات العالية وبين مهامه الدفاعية.

حصيلة فيلايني في اللقاء كانت صفر. صفر في صناعة الفرص، صفر في التصويب وصفر في استخلاص الكرة.

لذا كان فيلايني أول من غادر أرض الملعب.

لماذا لينجارد؟

استغل كريستوفر جالتييه اندفاع فالنسيا للهجوم وتوهان فيلايني الدفاعي وقرر الهجوم من الجهة اليسرى عن طريق فلورنتين بوجبا ومونيه باكيه.

اختراقات باكيه خلقت ثغرة في دفاع مانشستر يونايتد لذا قرر مورينيو سحب فيلايني والدفع بجيسي لينجارد لمقابلة باكيه وتبادل مركزه مع ماتا لمساندة فالنسيا.

– مارسيال.. ما بين السرعة وقلة الدقة

شن مارسيال العديد من الهجمات على مرمى سانت إيتيان بسبب سرعته على الجانب الأيسر واستغلال ضعف قدرات الظهير الأيمن كيفين مالكيوت.

مارسيال راوغ 5 مرات بنجاح وفشل في واحدة فقط؛ لكنه افتقد للدقة في اللمسة الأخيرة! فصوب في 5 كرات تصدى ستيفان روفير لـ3 منهم ومنع دفاعع سانت إيتيان تصويبتين.

كذلك لم يصنع مارسيال أي فرصة للتسجيل.

تعليقات
جاري التحميل ....