المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

ثغرات ريال مدريد التي لم يستغلها نابولي

ريال مدريد - نابولي
108

“في بداية المباراة لا يجب أن تشعر بالخوف فهذا أمر مؤسف جدا” هكذا تحدث مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان بعد انتصار فريقه على نابولي بثلاثة أهداف مقابل هدف في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

الخوف الذي تحدث عنه زيدان جعله يغير من خططه خلال اللقاء أمام نابولي.

سريعا مارس نابولي خدعته المفضلة والتي سجل منها أهدافا كثيرة في الدوري الإيطالي أمام ريال مدريد، وهز شباكه في الدقيقة الـ8.

هنا ميرتينس يقوم بسحب مدافع من ريال مدريد ويتبادل التمرير مع هامشيك، ليدخل إنسيني مكان المهاجم البلجيكي. “اوفرلاب” معتاد بين ثنائي هجوم نابولي استغله إنسيني وسجل هدف نابولي الوحيد بعد هفوة من الحارس كيلور نافاس.

الرقابة الفردية من لاعبي ريال مدريد للاعبي نابولي لم تبطل مفعول تلك الحيلة لذا قرر زيدان تعديلها واللجوء لدفاع المنطقة.

تغيير ريال مدريد لخطته الدفاعية ضيق المساحات على نابولي خصوصا واعتماد ساري على المرتدات أمام ريال مدريد لم يفلح بسبب وجود 3 أو 4 لاعبين دائما في الخلف لإبطال مفعول أي مرتدة.

لكن خطة ريال مدريد لم تكن السبب الوحيد في إجهاض هجمات نابولي، بل كان تمرير لاعبي نابولي الخاطئ السبب أيضا في عدم استغلال الثغرات التي وُجدت في المنظومة الدفاعية للفريق الإسباني.

هنا، تمريرة خاطئة من هامشيك.

وزيلنيسكي فشل في التمرير لإيساي في هذه اللقطة، واستغلال الفراغ خلف مارسيلو.

وهنا فرصة قريبة من نفس فرصة الهدف لكن فشلت بسبب عدم دقة التمريرة.

كذلك تبين خريطة تمريرات نابولي في اللقاء قلة دقة التمرير في الثلث الأخير من ملعب ريال مدريد.

منع هجمات نابولي كان أيضا بالضغط المبكر عليهم أثناء تحضير الهجمة.

هذا الضغط تسبب في هدف ريال مدريد الثالث لكاسيميرو.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....