المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

رانييري: حلمي مات.. شكرا ليستر سيتي

كلاوديو رانييري
111

وجه كلاوديو رانييري المدير الفني السابق لليستر سيتي رسالة عقب رحيله عن النادي أمس الخميس.

وكان ليستر أعلن إقالة رانييري رسميا بسبب سوء النتائج واقترابه من الهبوط للدرجة الأولى حسبما أشار بيان عبر موقع النادي الرسمي.

وتولى رانييري مهمة تدريب الفريق الملقب بالثعالب قبل بداية الموسم الماضي وحقق معجزة كروية بقيادة الفريق للفوز بلقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى في تاريخه.

وقاد المدير الفني الإيطالي ليستر للمشاركة في دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه أيضا بل ونجح في تصدر مجموعته وتأهل لدور الـ16.

المدرب الإيطالي المخضرم وجه حديثا مليئا بالمشاعر للنادي الذي حصد معه لقبا تاريخيا للدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال: “بالأمس، حلمي مات”.

وأضاف “بعد فرحة العام الماضي والتتويج كأبطال الدوري الإنجليزي، كان كل حلمي أن أبقى مع ليستر سيتي، الفريق الذي أحب، للأبد”.

متابعا “للأسف، هذا لم يكن مقدرا له أن يحدث”.

رسالة رانييري تضمنت توجيه الشكر لمن ساعدوه في رحلته مع النادي الإنجليزي “أود أن أشكر زوجتي روزانا وأسرتي كلها على دعمهم اللا متناهي لي طيلة فترتي مع ليستر”.

وتابع “أشكر أيضا باولو وأندريا من رافقوني في هذه الرحلة الرائعة، وأيضا ستيف كوتنر وفرانكو جرانيللو لتقديمهم لي الفرصة لأصبح بطلا”.

وصرح “بشكل عام أود أن أشكر نادي ليستر سيتي، المغامرة كانت رائعة وتعيش معي للأبد”.

وأضاف رانييري “شكرا لكل الصحفيين ووسائل الإعلمي الذين جاؤوا إلينا واستمتعوا بتغطية أعظم قصص كرة القدم”.

وأكمل “شكري الحار إلى كل من في النادي: اللاعبين والإداريين وكل من كان هنا وجزء مما حققناه، وأيضا للمشجعين، أنتم احتضنتموني في قلوبكم من اليوم الأول وأحببتموني، أنا أحبكم كذلك”.

وواصل “لا أحد يمكنه أن يأخذ منا ما حققناه سويا، وأتمنى أن تفكروا فيما حدث وتبتسموا كل يوم كما سأفعل دائما”.

وأتم “كان وقتا رائعا وسعيدا لن أنساه أبدا، سعدت وشرفت بأن أكون بطلا معكم جميعا”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....