المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

30 يناير وقفة احتجاجية لنقابة أصحاب المعاشات للمطالبة بحقوق مادية

172

 

 

تنظم نقابة أصحاب المعاشات وقفة احتجاجية صباح يوم 30 يناير 2017 بميدان طلعت حرب بوسط القاهرة الكبرى، للمطالبة بصرف علاوة عاجله لا تقل عن 20 % بحد ادني 200 جنيه و لا تقل عن نسبه التضخم التي زادت عن 50% بعد انخفاض القيمة الشرائية للجنيه إلي 50 قرش بعد تعويم الجنيه بساعة واحده .

وشددت النقابة عبر بيانها الصادر صباح اليوم الجمعة، بضرورة إلزام الحكومة بتنفيذ جميع الأحكام القضائية التي إصدارها لصالح أصحاب المعاشات علي مدار السنوات الماضية والتي لم تجد طريقها للتنفيذ حتى  الآن ، فصل أموال التأمينات عن الموازنة العامة للدولة و إلزام الحكومة تنفيذ المادتين 17، 27 من الدستور.

كما طالبت النقابة، بمساواة العائد علي ودائع أموال التأمينات بالودائع الخاصة من 8 و 9% إلي 16و 17.5 % و التي تقترض بها الحكومة الآن من الجهاز المصرفي لسد عجز الموازنة ،  إلزام الدولة و إقرارها علاوة دوريه اجتماعيه تساوي نسبه التضخم سنويا من فوائد أموالنا ،  إلزام الحكومة عرض ( مشروع ) قانون التأمينات الاجتماعية المقترح حيث إن مشاركيه ليسوا علي قدر الثقة وليسوا من أصحاب الشأن ( أصحاب المعاشات ) و التأمين البشري و ليسوا مصريين و انتقاصهم من حقوق أصحاب المعاشات المدرجة في القانون 79 لسنه 1975.

وشددت النقابة بضرورة إلزام الحكومة عرض ( مشروع ) التأمين الصحي المقترح بجميع تفصيلاته غلي ممثلي أصحاب المعاشات قبل عرضه على لجان التمرير و عدم المساس بأي حقوق أو مميزات لأصحاب المعاشات و عدم تحميل صاحب المعاش أي رسوم أو أعباء ماليه سواء في العلاج أو العمليات الجراحية أو دخول المستشفيات، إلزام وزير الحكم المحلي و وزير الشباب و الرياضة إصدار تكليفات إلي جميع النوادي تحت إشرافهم استضافه صاحب المعاش يوم أسبوعيا و زوجته احتراما لما قدموه للبلاد أموالا و جهدا و تشيدا .

تابعت النقابة بضرورة ألزام وزير التموين بإعفاء أصحاب المعاش بعدم تجديد البطاقة التموينية حثي راتب شهري 6000 ستة آلاف جنيه ،  العودة باسم بنك ناصر إلي حقيقة إنشاؤه بنك اجتماعي بفائدة إرباح إداريه 4 أو 5 % و بالتساوي مع بنك التنمية و التسليف الزراعي مع العلم أنها أموالنا و ليست قروض من الحكومة كما تدعم الحكومة بنك التنمية و ليس تجاري حيث القروض لصاحب المعاش قروض ربويه تتعدي 42% بينما يأخذها أصحاب الحظوه المستثمرين بضمان السمعة و أحيانا لأنها للاستثمار لا ترد.

 

 

تعليقات
جاري التحميل ....