المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

العدل الأميركية تقر باتصال وزيرها بالروس قبل توليه منصبه

وزير العدل الأمريكي
657

إعترفت وزارة العدل الأميركية بأن وزيرها في إدارة ترامب “جيفرسون سيشنز” قد التقى بالسفير الروسي لدى الولايات المتحدة مرتين، حين كان عضوا بمجلس الشيوخ خلال الحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترمب العام الماضي.
ويعتبر هذا الإقرار متنافيا مع تصريحات سابقة قد أدلى بها سيشنز تحت حلف اليمين خلال جلسة تعيينه أمام مجلس الشيوخ في شهر يناير الماضي.

فضيحه إعلامية

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” قد ذكرت في وقت متأخر أمس الأربعاء أن سيشنز -الذي كان مستشارا لحملة لترمب في مسائل السياسة الخارجية وغيرها- التقى السفير سيرجي كيسلياك مرتين في يوليو وفي سبتمبر الماضيين.

 

لكن سيشنز رد على التقرير مؤكدا في بيان “لم ألتق أبدا أي مسؤول روسي للتباحث في الحملة” الرئاسية، وأضاف “لا أدري ما الذي تستند إليه هذه الادعاءات. إنها خاطئة”.

تحقيقات في الكونجرس

ودعت نانسي بيلوسي زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب الأميركي إلى استقالة وزير العدل، وقالت في بيان “سيشنز كذب تحت القسم خلال جلسة تأكيد تعيينه أمام مجلس الشيوخ. هو ليس مؤهلا لأن يعمل أرفع مسؤول تنفيذ قانون في بلادنا ولابد أن يستقيل”.

وأعلن أعضاء في لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأميركي أن اللجنة ستجري تحقيقا موسعا في اتصالات بين مسؤولين بحملة انتخاب ترمب وروسيا.

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....