العرب القطرية تغلق مكتبها في القاهرة وتهدد بتسريح كل العاملين فيه

94

كتب / Written by: سها رامي

تقدم عدد من العاملين بمكتب جريدة “العرب” القطرية بالقاهرة الذي تم إغلاقه مؤخرا بشكوى إلى الجهات المسئولة بسبب قيام ملاك الصحيفة بأكل حقوقهم ورفضهم دفع نهاية الخدمة المقررة طبقا للقانون ، مهددين بالتقدم للجهات الأمنية بطلب لتنظيم مظاهرة إمام السفارة القطرية بالقاهرة للحصول علي مستحقاتهم .

وتقدم الزملاء المنهي خدماتهم بالمكتب بشكوى إلى مكتب العمل  تمهيدا للتحرك قضائيا ضد كل من مالك الجريدة الملياردير القطري الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني ومديرها جابر ألحرمي ومدير المكتب عبد الواحد عاشور لصرف مستحقاتهم المقررة .

وقال الزملاء في بيان لهم أن إدارة الصحيفة تتحجج بدفع نهاية الخدمة للمؤمن عليهم فقط على المكتب وهم عدد محدود من العاملين خاصة أن غالبية الصحفيين بالمكتب هم من العاملين بمؤسسات وصحف أخرى ويستحقون نهاية خدمة رغم عدم وجود هذا النص في عقودهم .

وأوضحوا أن إدارة الجريدة حجتها في ذلك أنها لم تغلق المكتب بل من أغلقته هى السلطات المصرية التي أغلقت كل مكاتب الصحف القطرية وذلك في تحريض واضح ضد السلطات المصرية وذلك مناف للحقيقة حيث أن مكاتب الصحف القطرية الأخرى مازالت تعمل ولَم يتعرض لها أحد ومنها “الشرق” في نفس المبني وصحيفة “الوطن” التي قررت توسيع مكتبها للاستفادة من فرق العملة بعد تعويم الجنيه.

 

وقالوا إن النية كانت مبيتة لإغلاق مكتب العرب مع تولي جابر ألحرمي المعروف بكرهه لمصر إدارة الصحيفة بداية العام الحالي ، وحمل الصحفيون والعاملون بالمكتب مديره عبدالواحد عاشور مسؤولية تحصيل مستحقاتهم لكنه قال انه ملزم فقط بالمؤمن عليهم لدى المكتب والذين تضمن لهم عقود عملهم ذلك وانه بخلاف ذلك لن يستطيع التدخل .

 

وناشد الصحفيون مالك الجريدة الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني التدخل لحل مشكلتهم خاصة انه معروف عنه القيام بأعمال خيرية واسعة خاصة أن مستحقاتهم لا تذكر بعد تعويم الجنيه خاصة وان الريال القطري يبلغ حاليا خمسة جنبيها ونصف وان مستحقاتهم تقل عن مرتب موظف واحد هناك في شهر.

 

About سها رامي

صحفية مصرية بموقع المصدر الإخباري مهتم بالشأن العام
الرابط المختصر

قد يعجبك ايضا

تعليقات

جاري التحميل ....