المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

خاسروا قرعه مشروع دار مصر يتهمون وزارة الاسكان بالنصب عليهم

291

اشتكي مئات المواطنين الغير موفقين في قرعه مشروع دار مصر للعام الثالث علي التوالي، عدم حصولهم علي قطع الأراضي الذي أعلن عنها مشروع دار مصر للإسكان المتوسط بالقاهرة الكبرى.

يقول احد المواطنين وعدنا السيد وزير الإسكان  الدكتور مصطفي مدبولي ومعاونوه بتصريحات مرئيّة ومسموعة ومقروءة بأنه سيتم استيعابنا في المرحلة الثالثة أسوة بما حدث في المرحلة الأولي بشرط ترك مقدم الحجز، وبناء علي تركنا مقدمات حجز منذ أكتوبر ٢٠١٥ حتي تاريخه تصل الي ٤٥٠٠٠ جنيه للفرد وثقة في الوزارة قام البعض منا ببيع مقر سكنهم والانتقال إلي سكن بالإيجار استعدادا لدفع باقي ثمن وحدة دار مصر لا سيما انه تأخر طرح القرعة التكميلية علي متبقيات المرحلتين الأولي والثانية الي نوفمبر ٢٠١٦ وبعد ١٦ شهر.

وأضاف،  فوجئنا بتتصل الوزارة من هذا الوعد وطالبتنا رسميا بسحب مقدمات الحجز والتقدم من جديد بدون أولوية بالمرحلة الثالثه عند طرحها، ورغم إننا نتقبل التخصيص طبقا لأسعار المرحلة الثالثة الا ان الوزارة تصر استبعادنا من الأولوية وهو ما جعلنا نشعر بالظلم ضدنا بدون أي مبرر خاصة انه لدينا مقترحات للحل أبسطها عمل قرعه تكميلية ثانيه لمن يرغب علي متبقيات المرحلتين الأولي والثانية بالأسعار القديمة مع إتاحة تغير المدنية ثم منح الأولوية لمن يرغب الدخول في المرحلة الثالثة بأسعارها الجديدة.

إستنكار

واستنكر المواطنين من ما أسموه بالنصب عليهم خاصة أن الوزارة اشترطت ترك مقدم الحجز من البداية ولَم تطالبهم بالسحب خلال تلك الأعوام مما يعني أنها قامت باستثمار تلك الأموال بدون أي فائدة تعود علي المواطن المخدوع.

وكان وزير الإسكان، قد أكد أن المرحلة الثالثة من مشروع الإسكان المتوسط ستتضمن نحو 55 ألف وحدة سكنية فى عدد كبير من المدن الجديدة.

يذكر أنه تم طرح أكثر من 50 ألف وحدة سكنية فى مشروع الإسكان المتوسط على مرحلتين؛ الأولى تضمنت 30 ألف وحدة سكنية بمساحات تتراوح بين 100 متر وحتى 150 مترًا، وذلك فى 8 مدن جديدة، بينما المرحلة الثانية تضمن نحو 25 ألف وحدة سكنية فى 12 مدينة جديدة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....