سقوط لدورتموند ولايبزيغ وعودة قوية لفولفسبورغ

بورسيا دورتموند
43

كتب / Written by: علي بركات

أنعش هيرتا برلين آماله ببلوغ أحد المقاعد المؤهلة لدوري الأبطال بعد فوزه على بورسيا دورتموند بهدفين لهدف ليفشل بتحقيق الانتصار على فريق العاصمة لثالث مواجهة على التوالي بالبوندسليغا.

أصحاب الأرض لم يظهروا قدرتهم على السيطرة بالشوط الأول لكنهم كانوا الطرف الأكثر خطورة فتمكن كالو من استثمار انطلاقة سريعة ليتابع تمريرة إيبيسيفيتش معلناً عن افتتاح التسجيل “د11”.

دورتموند حاول فرض الضغط على هيرتا لكن فريق العاصمة كاد أن يعزز تقدمه لولا الرعونة التي سادت أيضاً على فرص الفيستفالي وحرمته من إطلاق أي تسديدة على مرمى يارشتاين بالشوط الأول.

في الثاني دخل دورتموند بصورة مغايرة وزاده من ضغطه على المضيف لينجح أوباميانغ بمتابعة عرضية كاغاوا ويعلن عن تسجيل التعادل “د55”.

الفيستفالي بقي هو الطرف الأفضل لكن هيرتا أثبت مرة أخرى أن التسجيل قد لا يحتاج للكثير من الفرص ومرة أخرى ظهر بلاتينهاردت من خلال حرة مباشرة وضعها بطريقة بغاية الروعة ليعلن عن تقدم المضيف “د71”.

توخيل حاول قلب المعطيات من خلال إقحام ديمبيلي وبوليسيتش لكن مسلسل إهدار الفرص تواصل لينتهي اللقاء على هزيمة أوقفت رحلة الانتصارات الأربع المتتالية لدورتموند ليتجمد رصيده عند 43 نقطة بالمركز الثالث أما هيرتا فرفع رصيده إلى 40 نقطة بالمركز الخامس.

وفاجأ  فولفسبورغ مضيفه لايبزيغ وأجبره على تلقي الهزيمة الثانية بميدانه هذا الموسم متفوقاً عليه بهدف وحيد.

وافتتح غوميز التسجيل للضيوف بعد متابعته لتمريرة ديدافي “د9” في حين لم ينجح لايبزيغ بإظهار ردة الفعل المناسبة بل كان الفولفي هو الأقرب لإضافة هدف آخر مع هزه القائم مرتين لينتهي اللقاء على احتفال يونكر بانتصاره الأول مع فريقه الجديد ورفعه رصيده إلى 26 نقطة باملركز الرابع عشر أما لايبزيغ فتجمد رصيده عند 49 نقطة بالمركز الثاني.

وسقط  هوفنهايم  بفخ التعادل الإيجابي مع مضيفه فرايبورغ الذي تقدم أولاً عن طريق ماكسيميليان فيليب “د56” قبل أن يعادل كراماريتش النتيجة للضيوف “د60” ليرفع هوفنهايم رصيده إلى 422 نقطة ويهدر فرصة الوصول للمركز الثالث أما فرايبورغ فبات برصيده 34 نقطة بالمركز السابع.

وصدم  دار مشتادت ضيفه  ماينتس وتمكن من التفوق عليه بهدفين لهدف ليحقق فرينغز انتصاره الثاني مع فريقه الجديد وينعش آماله بالبقاء.

وبكر قائد المضيف زولو بافتتاح التسجيل بعد متابعته عرضية فرانسيتش قبل أن يعزز سام من تقدم فريقه مستغلاً ركلة جزاء “د12” أما الوافد الجديد لماينتس فاختار تقليص الفارق بآخر لحظات الشوط الأول.

الشوط الثاني شهد على أحداث درامية بالجملة حين خرج فرانسيتش بالبطاقة الحمراء “د59” لكن رغم ذلك لم يستغل ماينتس النقص العددي بل خرج بيل لذات السبب قبل دقيقة واحدة من النهاية لينتهي اللقاء على فوز رفع من خلاله دارمشتادت رصيده إلى 15 نقطة بالمركز الأخير أما ماينست فبات برصيده 29 نقطة بالمركز الحادي عشر.

About علي بركات

صحفي مصري بموقع المصدر الإخباري مهتم بالشئون الرياضية والأخبارية ويعمل كرئيس قسم الأخبار الرياضية الأن في موقع المصدر
الرابط المختصر

قد يعجبك ايضا

تعليقات

جاري التحميل ....