المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

عمر جابر و قصة التحول من مشجع للاعب في الزمالك….خطوة بازل

عمر جابر بقميص الزمالك
73

قصة عشق عمر جابر مع جماهير الزمالك ليست فقط بسبب لعبه بقميص النادي ، فهو أبن النادي، الذي كان يتواجد في المدرجات لتشجعيه.

عمر جابر تألق ولفت الأنظار مع الزمالك ومنتخب مصر قبل أن يبدأ رحلته الاحترافية مع بازل السويسري.

برنامج القاهرة أبو ظبي عبر قناة أون سبورت، بث حلقة وثائقية عن مسيرة عمر جابر.

وروى عمر جابر: “نجحت في اختبارات الزمالك وتم قبولي مباشرة، وقتها كان عمري 5 سنوات”.

وأضاف “والدي كان له الفضل الكبير في حبي لكرة القدم. كان مدربا للإسماعيلي وكنت أشاهد التدريبات والمباريات معه وأيضا مبارياته. هو سبب حبي لكرة القدم ومن هنا تمنيت أن أصبح لاعبا”.

وواصل “حسام حسن وإبراهيم حسن لهما الفضل الكبير جدا علي. حسام اختارني للتواجد مع الفريق الأول في الزمالك، وقتها كان عمري 17 سنة”.

وروى “ثالث مباراة لي مع الزمالك كانت أمام الأهلي وأمام مدرجات ممتلئه عن أخرها تماما. هو من أعطاني الثقة ولن أنسى دوره معي أبدا”.

من المدرج إلى الملعب

وأكمل عمر جابر حديثه قائلا: “تم تصعيدي للفريق الأول في فترة مشاركة منتخب مصر في أمم إفريقيا 2018، ولذلك بدأت مباشرة مع الزمالك مع بداية الدور الثاني من الدوري”.

وأردف “في مباريات الدور الأول، كنت أتواجد باستمرار في المدرجات مع الجماهير لتشجيع الزمالك، وفجأة أصبحت بجانب من أشاهدهم من المدرج، ولكن داخل الملعب”.

ما هو شعوره وقتها؟ يوضح ظهير منتخب مصر: “شعور صعب ورائع جدا. أصبحت بجانب من أشاهد في التلفاز والمدرج. هم ساعدوني جدا ولم أشعر أبدا بصغر سني”.

واستكمل “أنا مولاد في نادي الزمالك. مشجع قبل أن أكون لاعبا. لا يصح أن أذهب إلى أي مكان أخر إلا الزمالك”.

اللقب الأغلى في حياته

ما هو اللقب الأغلى في حياة عمر جابر؟ يُجيب محترفنا المصري: “لقب الدوري مع الزمالك هو أغلى لقب في حياتي”.

وفسر “الزمالك لم يحقق الدوري منذ فترة طويلة ولكننا نجحنا في حصد اللقب، ولذلك هو أغلى لقب في حياتي، رغم حصولي على لقب كأس مصر أكثر من مرة”.

مشوار بازل

انتقل عمر جابر للحديث عن الاحتراف في بازل، قائلا: “لم أكن أعلم باهتمام بازل، علمت ذلك عن طريق وكيلي”.

وأوضح “مسؤولو بازل تابعوني في المدرجات وبعدها تحدثوا معي وأخبروني برغبتهم في الحصول على خدماتي. كنت سعيدا للغاية”.

واستدرك “وجود صلاح والنني من قبل في بازل، شجعني للغاية للذهاب إلى هناك. أرى أنها خطوة جيدة واختيار موفق بكل تأكيد”.

ماذا عن المشاركة في سويسرا؟ يواصل جابر حديثه قائلا: “دخلت سريعا في الأجواء ولعبت أول مباراة في الدوري كأساسي. كما شاركت في كل البطولات، الدوري والكأس ودوري الأبطال. بكل تأكيد أتمنى للمشاركة بشكل أكبر فيما بعد ولكنني لست مستعجلا”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....