كتائب القسام تتوعد إسرائيل بالإنتقام بعد إغتيال أحد قياداتها بكاتم صوت

119

كتب / Written by: سيمار عبد القادر

توعدت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة #حماس في غزة #اسرائيل برد  حاسم، بعدما إغتالت الأخيرة أحد قياداتها “مازن فقها” بمسدسات كاتمه للصوت مساء الجمعة في مدينة #غزة أمام منزله، مؤكده إن العدو سيندم علي سياسة الإغتيال الهادئ التي أعلنها
وقالت كتائب #القسام في بيانها عسكري بثته اليوم :” نقول باختصار .. إن هذه المعادلة التي يريد أن يثبتها العدو على أبطال المقاومة في غزة (الاغتيال الهادىء) سنكسرها وسنجعل العدو يندم على اليوم الذي فكر فيه بالبدء بهذه المعادلة”.
و مازن محمد فقها (أبو محمد)، (38عاماً) من مدينة طوباس الصمود، وأفرجت عنه إسرائيل إلى غزة ضمن صفقة تبادل الأسري في صفقه جلعاد شاليط، وقتل في عملية اغتيال  بإطلاق النار في مدينة غزة مساء الجمعة 24 مارس، بأسلحة كاتمة للصوت، وهو  أحد قيادي كتائب القسام في الضفة الغربية المحتلة، وهو المخطط لعمليتي  “جات” جنوبي القدس في مايو 2002 و”صفد” في أغسطس 2002، اللتين أسفرتا عن مقتل 28 مستوطن إسرائيلي

ورفض متحدث باسم الجيش الإسرائيلي التعليق على الحادث أو اتهامات حماس.

About سيمار عبد القادر

صحفي مصري بموقع المصدر الإخباري مهتم بالشأن العام ومجريات الأمور الأقليمية، وكذا الأخبار الثقافية و الفنية
الرابط المختصر

قد يعجبك ايضا

تعليقات

جاري التحميل ....
%d bloggers like this: