المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

183 منظمة حقوقية وشخصية عامة يطالبون بالإفراج الفوري عن أحمد الخطيب

142

طالب 183 منظمة وشخصية عامة في بيان أصدروه صباح اليوم بالافراج الصحي عن الشاب السجين أحمد الخطيب محذرين من تدهور صحته بشكل خطير بعد إصابته بمرض الليشمانيا.

وحذر الموقعون على البيان من أن حالة الخطيب ساءت بشكل ينذر بالخطر مؤكدين إنه إذا لم يتم علاجه فإن الاصابات الداخلية تنذر بالوفاة، وأشار الموقعون على البيان إلى تحذيرات منظمة الصحة العالمية والتي أكدت أن نسبة الوفاة في حالة عدم العلاج تصل لـ 95 % مطالبين باتخاذ باقي الإجراءات العاجلة للإفراج الصحي عنه للعلاج على نفقة أسرته.

وإلى نص البيان

بمزيد من القلق يتابع الموقعون على هذا البيان تدهور الحالة الصحية للشاب المصري أحمد الخطيب داخل محبسه والتي بدأت في التدهور بشكل خطير لإصابته بمرض الليشمانيا وهو عدوى طفيلية نادرة تظهر أعراضها فى تضخم الطحال والكبد و نقص فى أعداد خلايا الدم المختلفة، وإذا لم يتم علاج الحالة فإن الإصابات الداخلية قد تسبب الوفاة. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية تبلغ نسبة الوفاة في حالة عدم العلاج 95% وقد ساءت حالة السجين الشاب المصاب بشكل ينذر بالخطر.

وقد أثيرت حالة الخطيب مؤخرا في ندوة المجلس الدولى لحقوق الانسان بجنيف حول أوضاع السجون المصرية حيث تم تقديم مناشدة للسيد رئيس الجمهورية لاستخدام صلاحياتة في اتخاذ قرار الإفراج الصحي عن الطالب السجين حفاظا على حياته ومناشدة الحكومة المصرية بسرعة اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالإفراج الصحي عنه.

ويثمن الموقعون والموقعات على هذا البيان سرعة الاستجابة التي تمثلت في نقل الخطيب إلى مستشفى الحميات بالعباسية كخطوة مبدئية لعلاج الخطيب ونطالب بسرعة اتخاذ باقي الإجراءات العاجلة للإفراج الصحي عنه للعلاج على نفقة أسرته.

وتضامنا مع أم السجين فإن النساء المصريات تناشد رئيس الجمهورية بما له من صلاحيات بموجب المادة 155 من الدستور المصري بإعمال المادة 486 من قانون الإجراءات الجنائية بالإفراج الصحي وتأجيل تنفيذ العقوبة وليس إعفاء شاملا على أن تستقطع المدة التي سيقضيها المريض المفرج عنه خارج السجن من مدة العقوبة في حالة شفائه من المرض الخطير الذي أصابه من جراء الأوضاع غير الصحية داخل محبسه وذلك حرصا على حياته وحقه في العلاج .

كما تناشد النساء المصريات السيد الأستاذ المستشار النائب العام والسيد وزير الداخلية بضرورة وسرعة إعمال نص المادة 486 إجراءات جنائية والمادة 36 من قانون تنظيم السجون رقم 396 لسنة 1956 ولائحته التنفيذية والإفراج الصحي فورا عن السجين المصاب بمرض يكاد يودي بحياته .

الموقعون/ ات

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....