المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

بالأزرق نساء لندن يعلن تضامنهن كمسلمات مع ضحايا حادث جسر ويستمنستر

مسلمات لندن
336

قتل 4 أشخاص عندما قام “خالد مسعود” منفذ الهجوم بدهس عدد من المارة، من بينهم 3 من أفراد الشرطة بسيارة فوق جسر ويستمنستر، ثم اقترب من البرلمان حيث اصطدمت سيارته بمبنى قريب وخرج بعد ذلك من السيارة وبدأ بمهاجمة المارة بسكين وحاول الوصول إلى البرلمان
وبعد مرور 4 أيام على هذا الهجوم أجتمعت نساء عدة من مختلف المعتقدات والإيديولوجيات للتعبير عن تضامنهن مع أهالي الضحايا ولإدانة الجريمة المروعة وإظهار الوحدة في مواجهة الإرهاب.
وكانت غالبية النساء الحاضرات من المسلمات، وأرتدين اللون الأزرق كرمز للأمل والسلام.
واستمرت الوقفة لبضع دقائق إلا أنها جلبت اهتمام الجميع، وقالت عائشة مالك، هي أم لطفلة وتبلغ من العمر 34 عاما، من سوريا، “أعتقد أنه كان من المهم إظهار التضامن مع المبادئ التي نتمسك بها جميعا”، وقالت سارة وسيم وهي أيضا من سوريا، وتبلغ 57 عاما من العمر، إنه “عندما حدث هجوم في لندن شعرت أنه هجوم يستهدفني”، وأضافت “لقد كان هجوما ضدنا جميعا، الإسلام يدين تماما العنف بشتى أشكاله، وهذا أمر بغيض بالنسبة لنا”.
وأشارت فريحة خان البالغة من العمر 40 عاما، وهي طبيبة عامة في سوربيتون، إلى أن الشعور تجاه ما حدث هنا الأربعاء الماضي كان قويا جدا”، وأضافت: “نحن نقف هنا لنشعر بالناس العاديين الذين كانوا هنا وتعرضوا للدهس بالسيارة”.

المصدر: مترو

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....