بوتين: إيران جار طيب وآمن وتربطنا به علاقات دبلوماسية منذ 500 عام

بوتين وروحاني
186

كتب / Written by: عبد الله محمد

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين خلال لقائه نظيره الإيراني حسن روحاني في موسكو أن إيران جار طيب وشريك مستقر وآمن لروسيا، مؤكدا أن البلدين يطوران التعاون الفعال في مختلف المجالات.
وقال بوتين : “نحن نعمل، وبشكل فعال للغاية، في مختلف المجالات – في المجال الدولي وتسوية قضايا كبرى وحادة جدا، والعمل في المجال الاقتصادي. وفي السنوات الأخيرة، نحقق نتائج كبيرة على كافة الأصعدة”.
وأشار بوتين أيضا إلى أن روسيا وإيران تتعاونان على مدى قرون، مضيفا أن البلدين أقاما علاقات دبلوماسية قبل 500 عام

كما اعتبر الرئيس حسن روحاني العلاقات الثنائية بين الجمهورية الايرانية وروسيا بانها تخدم مصالح شعبي البلدين والمنطقة وقال ان هذه العلاقات لم ولن تكون علي حساب اي دولة ثالثة.
واضاف الرئيس روحاني قبيل مغادرته الاثنين طهران الي العاصمة الروسية موسكو في جمع من المراسلين ان روسيا تعتبر دولة مهمة في المنطقة وان العلاقات الثنائية شهدت تطورا كبيرا بعد انتصار الثورة الاسلامية.
وقال ان الحكومة الايرانية كانت تابعة لامريكا قبل انتصار الثورة الاسلامية، مما كان يثير قلق الاتحاد السوفياتي السابق لكن العلاقات بين البلدين دخلت مرحلة جديدة بعد انتصار الثورة الاسلامية.
واضاف ان العلاقات بين البلدين دخلت مرحلة اخري بعد انتهاء فترة الدفاع المقدس والزيارة التي قام بها الرئيس الفقيد آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني الي روسيا عام 1989 اذ تم حينها توقيع عدد من العقود والاتفاقيات الهامة بين الاتحاد السوفياتي انذاك وايران مؤكدا ان المرحلة الثالثة من العلاقات بدات بعد تشكيل الدولة الروسية .
وقال ان العلاقات بين البلدين دخلت المرحلة الرابعة خلال الاعوام الاخيرة اذ نرتبط بتعاون وثيق علي الصعيد الدولي وان خطة العمل المشترك الشاملة هي احد نماذج هذه العلاقات اذ قدمت روسيا مساعدات كثيرة بهذا الشان.
واضاف الرئيس روحاني ان روسيا قدمت مساعدات كبيرة في ارسال الماء الثقيل ونقل الكعكة الصفراء الي ايران كما سنشهد تطورات جيدة بشان القضايا النووية مع روسيا لاحقا.
واشار الي ان لدي ايران وروسيا علاقات وثيقة بشان القضايا الاقليمية خلال الاعوام الاخيرة وقال ان البلدين لديهما رؤية مشتركة ازاء قضية الارهاب كما ان لديهما رؤية متطابقة ازاء ضرورة استقرار المنطقة.
وصرح ان ايران وروسيا تتعارضان تغيير الحدود الجغرافية في المنطقه وان النموذج البارز لها يتمثل في تعاون طهران وموسكو بشان القضية السورية ومكافحة الارهاب والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط اذا نقوم باقصي تعاون مع بعضنا البعض ويجب ان نحافظ عليه.
وقال ان محطة بوشهر الكهروذرية والعلاقات الدفاعية بين ايران وروسيا تعتبر من مظاهر التعاون بين البلدين ويجب ان نحول الترانزيت الي رمز للتعاون كما ان البلدين يمكن ان يحولا التعاون العلمي والثقافي الي مظهر جديد للتعاون بينهما.
وصرح انه يوجد هناك طاقات جيدة بين البلدين في المجال الاقتصادي اذ ان موسكو وطهران من منتجي النفط في المنطقة و نستطيع بان تكون لدينا علاقات بناءة.
واضاف الرئيس روحاني: اننا شهدنا تعاونا بين منظمة الاوبك والدول الخارجة عنها وعلي راسها روسيا خلال الاعوام الاخيرة اذ ان التعاون في اطار منتدي الدول المصدرة للغاز يمكن ان يكون بناء.
وتابع : انه بدا تعاون بشان الاستثمارات الروسية في ايران في مجال النفط والغاز واننا قدمنا قطاعات للطرف الروسي للاستثمار حيث سنشهد تطورات كبيرة بشان الطاقة.
واعتبر بناء محطة بندر عباس ومحطة بوشهر الثانية لتوليد الطاقة الكهربائية بانه من المجالات الاخري للتعاون بين البلدين قائلا ان صادرات ايران لروسيا قد شهدت نموا جيدا يجب زيادة وتيرته بحيث نصدر حاليا المواد الغذائية والصناعية الي هذا البلد.
واضاف ان حجم التجارة بين البلدين قد شهد نموا بنسبة 80 بالمئة خلال هذا العام مقارنة بالعام الماضي مما يعني بان البلدين يتحركان في مسار التقدم.
واشار الرئيس روحاني الي ان ايران وروسيا تتابعان مسار العلاقات متعددة الجوانب وقال ان العلاقات بين ايران وروسيا وآذربيجان وايران وروسيا وتركيا بشان القضايا السياسية والاقليمية بما في ذلك سوريا شهدت تحركا جيدا خاصة خلال مفاوضات آستانة.
واكد الرئيس الايراني علي ضرورة بذل جهود لتكوين علاقات بين ايران وروسيا وشبه القارة الهندية قائلا: اننا نستطيع مع دول اوراسيا ان نصل الي علاقات تجارية تفضيلية في المرحلة الاولي ومن ثم نقيم علاقات تجارية حرة .
واشار الي ان قضية السياحة تعتبر قضية هامة بالنسبة لايران وروسيا اذا ستتخذ خطوات بهذا الشان ‘خلال زيارتي الحالية الي موسكو’ قائلا انه جرت تحركات جيدة بشان العلاقات المصرفية خاصة عقب انجاز خطة العمل المشترك الشاملة كما سنتخذ خطوات جيدة بهذا الشان خلال هذه الزيارة.
واضاف ان العلاقات بين ايران وروسيا وتطورها ستخدم مصالح الشعبين واستقرار المنطقة واننا نقوم حاليا بتعاون جيد مع بعضنا البعض علي المستوي الدولي.
واشار الي ان اميركا قد واجهت مشاكل جديدة في داخلها عقب انتخاب رئيسها وكذلك مع بعض الدول وقال اننا نشهد ظروفا صعبة حاليا في اوروبا كما نشهد مشاكل وعدم الاستقرار والارهاب في منطقتنا وقد سنحت اليوم فرص جيدة لتطوير التعاون بين طهران وموسكو بشان القضايا الاقليمية والدولية والثنائية.
واضاف الرئيس روحاني : اجرينا ثمانية لقاءات مع الرئيس الروسي وقد جرت مباحثات تفصيلية بشان القضايا الاقليمية والثنائية وان هذه الزيارة تجري تلبية لدعوة رسمية من الرئيس الروسي بحيث ستسهم الزيارة في تطوير العلاقات الثنائية.

About عبد الله محمد

صحفي مصري متخصص في الشأن الدولي
الرابط المختصر

قد يعجبك ايضا

تعليقات

جاري التحميل ....