الشرطة البيلاروسية تقتحم مكتب للتيليفزيون البولندي في مينسك

221

كتب / Written by: أكرم العسال

قالت لجنة حماية الصحفيين وهي منظمة دولية مقرها نيويورك، ان السلطات البيلاروسية قد إعتقلت المصور ألكسندر ليوينشوك، من قناة بلاست الفضائية التي تبث من بولندا، وإقتحمت مكتبين تابعين للقناة  في العاصمة مينسك، وقالت المنظمة أن السلطات يجب ان تتوقف عن مضايقة تليفزيون بلسات وجميع وسائل الاعلام فى محاولة لفرض رقابة على احتجاجات المعارضة، ويجب ان تفرج فورا عن جميع الصحفيين المحتجزين بسبب عملهم.
يذكر ان محطة تليفزيون بلسات، وهى محطة تلفزيونية فضائية باللغات البيلاروسية تبث من بولندا تحت مظلة هيئة الاذاعة والتلفزيون العامة البولندية، لديها شبكة كبيرة من المراسلين فى بيلاروس الذين غطوا بشكل مكثف موجة الاحتجاجات ضد حكم الرئيس الكسندر لوكاشينكو الذى دام 23 عاما وانتشر عبر البلاد منذ فبراير. وقال ألكسندر ديكافيتسكي، رئيس دائرة الأخبار في بيلسات، للجنة حماية الصحفيين إن ذريعة الغارة اليوم كانت “انتهاكا لقواعد استخدام العلامات التجارية”. وقال بيلسات فى وقت لاحق ان الشرطة افرجت عن ليوبينتشوك، بيد انه كان من المقرر ان يرد على اتهامات سلوك غير مشروعة فى 3 ابريل.
وقال منسق برنامج حماية الصحفيين في أوروبا ومنسقة برنامج آسيا الوسطى نينا أوجنيانوفا إن “الهجوم اليوم على مكتب تلفزيون بلسات، وهي إحدى البدائل القليلة لوسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة في بيلاروس، هي محاولة سافرة لإسكات الصحافة المستقلة في خضم الاضطرابات على مستوى البلاد”. . “هذا الهجوم الجديد على تلفزيون بلسات هو مثال رئيسي على تاريخ السلطات البيلاروسية الطويل في استخدام ذرائع واهية لإسكات النقاد. وندعو المسؤولين الى السماح للمحطة وجميع الصحافيين في بيلاروس بالعمل دون عرقلة “.

About أكرم العسال

صحفي مصفي متخصص في مجال البرمجيات والتكنولوجيا
الرابط المختصر

تعليقات

جاري التحميل ....
%d bloggers like this: