المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

ألاف الأسري الفلسطينين يدخلون إضراب عن الطعام تحت عنوان “اضراب الكرامة”

580

أعلن أكثر من 1500 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي دخلوهم في إضراب مفتوح عن الطعام دعوا إليه تحت إسم إضراب الكرامة، ينتمون إلي حركات فتح وحماس و الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وذلك بدعوة من القيادي الفتحاوي الأسير مروان البرغوثي.
وجاء قرار الإضراب كما أعلن الأسري بعدما فشلت حوارات ونقاشات الأسرى مع ما يسمى إدارة المعتقلات في سلطة الإحتلال الإسرائيل لتحسين أوضاعهم.
وأخرج الأسري الفلسطينيين المواد الغذائية وأعلنوا بدء الإضراب المفتوح عن الطعام بعد أن حلقوا رؤوسهم في سجون (عسقلان ، نفحه، ريمون، هداريم، وجلبوع، وبئر السبع).

مطالب الأسري

وكشفت مصادر إعلامية فلسطينية عن مطالب الأسري التفصيلية وهي :

1-تركيب تلفون عمومي للأسرى الفلسطينيين في جميع السجون والأقسام بهدف التواصل إنسانياً مع ذويهم.
2- الزيارة، ويندرج ضمنها :
1- إعادة الزيارة الثانية التي تم إيقافها من قبل الصليب الأحمر.
2- انتظام الزيارات كل أسبوعين وعدم تعطيلها من اية جهة.
3- أن لا يمنع أي قريب من الدرجة الأولى والثانية من زيارة الأسير.
4- زيادة مدة الزيارة من 45 دقيقة إلى ساعة ونصف.
5- السماح للأسير بالتصوير مع الأهل كل ثلاثة أشهر.
6- عمل مرافق لراحة الأهل باب السجن.
7- إدخال الأطفال والأحفاد تحت سن 16 مع كل زيارة.
3- الملف الطبي، ويندرج تحته:
1- إغلاق ما يسمى “مستشفى سجن الرملة” لعدم صلاحيته بتأمين العلاج اللازم.
2- إنهاء سياسة الإهمال الطبي.
3- إجراء الفحوصات الطبية بشكل دوري.
4- إجراء العمليات الجراحية بشكل سريع واستثنائي.
5- إدخال الأطباء ذوي الاختصاص من الخارج.
6- إطلاق سراح الأسرى المرضى خاصة ذوي الإعاقات والأمراض المستعصية.
7- عدم تحميل الأسير تكلفة العلاج.
4- التجاوب مع احتياجات ومطالب الأسيرات الفلسطينيات سواء بالنقل الخاص واللقاء المباشر بدون حاجز خلال الزيارة.
5- البوسطة، ويندرج ضمنها:
1- تأمين معاملة إنسانية للأسرى خلال تنقلاتهم بالبوسطة.
2- إرجاع الأسرى إلى السجون من العيادات والمحاكم وعدم إبقائهم في المعابر.
3- تهيئة المعابر للاستخدام البشري، وتقديم وجبات الطعام.
6- إضافة قنوات فضائية تلائم احتياجات الأسرى.
7- تركيب تبريد في السجون وبشكل خاص في سجني مجدو وجلبوع.
8- إعادة المطابخ لكافة السجون ووضعها تحت إشراف الأسرى الفلسطينيين بشكل كامل.
9- إدخال الكتب، الصحف، الملابس والمواد الغذائية والأغراض الخاصة للأسير على الزيارات.
10- إنهاء سياسة العزل الانفرادي.
11- إنهاء سياسة الاعتقال الإداري.
12- إعادة التعليم في الجامعة العبرية المفتوحة.
13- السماح للأسرى تقديم امتحانات التوجيهي بشكل رسمي ومتفق عليه.

استنفار صهيوني

إلى ذلك أمر وزير الداخلية الصهيوني “جلعاد أردان” تعليماته بإقامة مستشفى ميداني في أحد السجون الذي يتم اعتقال الفلسطينيين داخله.
ووفق صحيفة “يديعوت أحرنوت” الصهيونية، فإن أردان أعطى تعليماته بإقامة مستشفى ميداني في سجن “كتسيوت” وذلك منعا لتحويل السجناء الذين سيضربون عن الطعام إلى المستشفيات المدنية خارج السجن.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....