المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

بالصور فندق أقامه مصري يهودي يستضيف ترامب أثناء زيارته لإسرائيل

فندق الملك داوود
473

يستعد الرئيس الأمريكي دونالد #ترامب إلي زيارة #اسرائيل عقب انتهاءه من زيارة المملكة العربية #السعودية التي يعقد فيها قمتين الأولي خليجية – أمريكية والثانية إسلامية – أمريكية، حيث تعرض أهم الأزمات الشرق الأوسطية ومستقبل العلاقات الأمريكية – الإسلامية في عهد #ترامب.

وسوف يستضيف فندق الملك داوود في مدينة #القدس المحتلة #ترامب وإسرته خلال تواجدهم في الأراضي المحتلة، وهو الفندق الذي إستضاف عشرات الملوك والرؤساء الذين دخلوا إلي الأراضي المحتلة منذ نشأته منذ 85 عاما.

ويقع الفندق في قلب القدس المحتلة وهو يطل على المدينة القديمة وتطل شرفاته الرئيسية علي حمام سباحة وملعب تنس.وطرقاته مكسوة بالخشب والمرايات المذهبة الأطراف التي تعيد أجواء الثلاثينيات.

ومن المنتظر أن ينزل ترامب، وزوجته ميلانيا في الجناح الملكي أو الجناح الرئاسي بالفندق، فيما سترافقهما إبنته إيفانكا وزوجها اليهودي الديانه جاريد كوشنر.

إدارة الفندق وكبيرة الطهاه تعدوا بتوفير كل سبل الراحة لترامب وأسرته وقال كبير الطهاة في الفندق إن الطهاة مستعدون لإعداد أي طبق يطلبه ترامب بما في ذلك طبقه المفضل رغيف اللحم .

صاحب فندق الملك داوود مصري الجنسية

وما لا يعرفة الكثيرين إن فندق الملك داوود قد أسسه يهودي مصري يدعي “عزرا مصيري” وهو أحد أثرياء مصر خلال الربع الأول من القرن الماضي و هو مصرفي يهودي مصري أراد تشييد رمز دائم للفخامة في الوقت الذي كانت #فلسطين تحت الانتداب البريطاني وبطريقة معبرة عن المعمار الهندسي السائد في المنطقة.

تاريخ من الملوك أقاموا في الفندق

وعلى مدار السنوات استضاف الفندق رؤساء دول خرجوا من بلادهم بينهم الإمبراطور الإثيوبي هايلي سيلاسي الذي طردته القوات الإيطالية الفاشية والملك جورج الثاني ملك اليونان الذي فر من النازي وشكل حكومة في المنفى من الفندق في الأربعينيات والملك ألفونسو الثالث عشر ملك إسبانيا السابق.

وأقام الملك جورج الخامس ملك بريطانيا سابقا والأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا والملك حسين عاهل الأردن في الفندق أيضا.

واستقبل الفندق أيضا ستة رؤساء أمريكيين بينهم ريتشارد نيكسون وخمسة رؤساء وزارة بريطانيين بينهم ونستون تشرشل والرئيس الروسي فلاديمر بوتين وممثلين ومغنيات أوبرا من ريتشارد جير إلى إليزابيث تيلور ومادونا.

تفجير الفندق

وفي يوليو تموز عام 1946 فجر مسلحون من منظمة إرجون اليهودية الفندق مما أسفر عن سقوط 91 قتيلا بينهم عاملون في الفندق من العرب واليهود و28 مواطنا بريطانيا بينهم ضباط كبار.

ووصف رئيس الوزراء البريطاني آنذاك كليمنت أتلي الهجوم “بالتصرف الإرهابي المخبول” وسعى زعماء يهود إلى أن ينأوا بأنفسهم عن إرجون. ووصف دافيد بن جوريون الذي أصبح أول رئيس وزراء لإسرائيل منظمة إرجون “بعدو الشعب اليهودي”. وبعد ذلك بعامين أُعلن قيام دولة إسرائيل.

 

تعليقات
جاري التحميل ....