المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

معصوم مرزوق: ما حدث مع خالد علي لتمرير تيران وصنافير و للتخويف من انتخابات الرئاسة

304

أكد السفير معصوم مرزوق، القيادي بتيار الكرامة، أن ما يحدث مع المرشح الرئاسي السابق خالد علي هو “انتقام” من رجل عارض النظام بشدة خلال الفترة الماضية.
كان المحامي الحقوقي خالد علي قد وصل منذ قليل لنيابة الدقي وسط حراسة أمنية مشددة، وتم ايداعه حجز المحكمة حيث يستكمل التحقيق معه على خلفية الاستدعاء للتحقيق في بلاغ المحامي سمير صبري حول إشارة منسوبة للأول يوم الحكم لصالح مصرية تيران وصنافير.
وقال مرزوق، في تصريح أدلى به لـ”البداية”، اليوم الأربعاء، من أمام مقر النيابة حيث يجري التحقيق مع خالد علي، إن “ما يحدث مع خالد علي هو أمر من اثنين، إما محاولة لتكميم الأفواه قبل تمرير اتفاقية تيران وصنافير والتي كان لخالد دور بارز في استصدار حكم قضائي بمصريتها، وإما محاولة تخويف الجميع من فكرة الترشح لانتخابات الرئاسة في 2018 خاصة وأن خالد علي هو أحد المرشحين المحتملين لمنافسة السيسي”.
وأضاف مرزوق، “لن نخاف، والرسالة لم تصل، والمعارضة المصرية ستستمر في خوض معارك الحرية واستكمال الطريق في مواجهة السلطة المستبدة الحالية.. وشعارنا اليوم كلنا خالد علي”.
تجدر الإشارة إلى أن عدد كبير من المحامين والحقوقيين حضروا إلى النيابة اليوم للتضامن مع خالد علي من بينهم المستشار هشام جنينه رئيس الجهاز المركزي السابق، والسفير السابق معصوم مرزوق ووممثلو الفريق الرئاسي في مصر والمهندس ممدوح حمزة والصحفي خالد البلشي ومالك عدلي وهيثم محمدين وماهينور المصري وكريم عبد الراضي وعيسى الثروي.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....