المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

المصري الديمقراطي الاجتماعي : الإجراءات القمعية ضد القوي الوطنية تعرقل محاربة الإرهاب

قدم تعازية لضحايا حادث المنيا

حزب المصري اليدقمراطي الإجتماعي
564

أدان الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي الاعتداء الإجرامي على حافلة كانت تقل عدد من الأقباط في محافظة المنيا والتي راح ضحيتها عشرات من الشهداء والمصابين وقدم الحزب تعازيه إلى كل الأقباط في مصر الذين أصبحوا مستهدفين.

وقال الحزب في بيان له ن”حصلت المصدر” علي نسخة منه لا يمكن للدولة أن تعتمد علي فقط علي مشهد الجيش والأمن وحيدا لمواجهه العمليات الإرهابية ، حيث ظهر السيسي في اجتماعه بعد الاستهداف.

وأكمل الحزب إن هذا المشهد ظهر وكأن الرئيس يتعمد حشد ممثلي ” الدولة ” لكي يبرز بذلك تماسك الدولة ووحدتها، وأضاف ” نحن نرى أن الدولة التي كان يفترض أن تُحشٓد وتُعٓبأ فعلاً ، وليس أمام كاميرات التصوير فقط، هي الدولة المكونة ، إلى جوار ممثلي الجيش والشرطة ، من ممثلي الحكومة و الهيئات القضائية و التشريعية والمؤسسات الدينية والأحزاب والنقابات والجمعيات الاهلية ورموز الثقافة المصرية، ووفقا لهذا الحشد يتم افساح المجال لهذه القوى لمواجهة شاملة مع قوى الارهاب والتطرف.

وطالب الحزب بحشد كل قوى الدولة المصرية في مواجهة الإرهاب بدلا من توجيه ضربات متلاحقة لهذه القوى ، و من بين هذه الضربات الحملة الامنية التي تستهدف حجز و حبس شباب الأحزاب ، و منها فرض قوانين تنظم عمل الهيئات القضائية لا تحظى بموافقة القضاة و منها أيضا التضييق على نواب المعارضة في البرلمان و عدم بث الجلسات على الهواء مباشرة ، حيث تعتبر كل هذه الضربات و غيرها بمثابة تقويض لأركان الدولة و كأنها بذلك دعم غير مباشر للإرهاب .

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....