المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

السجن 15 سنة عقوبة من يتعاطف مع قطر في الإمارات والسعودية

محكمة دبي
1٬484

أعلنت كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات إن أي فرد موجود علي أراضيها سوف يعلن عن تعاطفه مع قطر فسوف يواجهه عقوبة السجن ما بين 3 سنوات إلي 15 عاما طبقا لقانون الجرائم المعلوماتية.

و قال النائب العام في #الإمارات ” حمد سيف الشامسي “، أن المواطن أو المقيم الإماراتي سيواجهه عقوبة السجن 15 سنة وغرامة لا تقل عن 500 ألف درهم، في حاله إبداء تعاطفه مع دولة #قطر ، بعد قرار #قطع_العلاقات_مع_قطر .

وقال الشامسي لوسائل إعلام محلية إماراتية إن دولة الإمارات العربية المتحدة اتخذت “قرارا حاسما ضد حكومة قطر نتيجة لسياستها العدائية واللامسؤولة، ضد الدولة وعدد من الدول الشقيقة الخليجية والعربية”.

وفي السعودية قال المحامي مشرف الخشرمي أن من يتخذ موقفاً تعاطفياً محابياً أو اعتراضياً ضد قرارات المملكة العربية السعودية ودول خليجية ضد ممارسات دولة قطر الإرهابية، يرتكب جريمة إلكترونية ومعلوماتية ينص عليها القانون المعمول به في السعودية، وفقاً لصحيفة “عكاظ” السعودية.

وتنص المادة رقم 6 من نظام الجرائم المعلوماتية أنه يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن 5 سنوات وغرامة مالية لا تزيد عن 3 ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين،

وأضاف النائب العام في الإمارات إن تلك العقوبات ستطبق علي الكتابات عبر وسائل التواصل الاجتماعي بتغريدات أو مشاركات، أو بأي وسيلة أخرى قولا أو كتابة، وسيواجهه المخالف عقوبة السجن من 3 إلى 15 عاما، وبغرامة لا تقل عن 500 ألف درهم، طبقا لقانون العقوبات الاتحادي بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات.

ودخلت كلا من الإمارات والسعودية والبحرين، حملة لمقاطعة دبلوماسية لقطر قبل يومين، في إطار صراع خليجي – خليجي حول العديد من الموضوعات، وتحاول دولة الكويت التدخل لتصفيه الأمور العالقة بين دول #الخليج.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....