خبير عسكري : المقاومة الفلسطينية قادرة علي نقل المعركة إلي داخل اسرائيل

عناصر مسلحة من كتائب القسام
725

كتب / Written by: خالد شوقي

لا زال إعلام العدو بين فترة وأخرى يسلط الضوء على تطور القدرات القتالية والصاروخية للمقاومة الفلطسطينية، في محاولة لطمأنة جمهوره بأنهم على اطلاع واسع بما تعده وتمتلكه المقاومة لأي مواجهة قادمة.

حيث ركزت تقارير الاحتلال على قدرات كتائب القسام وسرايا القدس، وتحدثت تقارير أخرى عن قيام كتائب القسام بإطلاق نحو 2000 “صاروخ تجريبي” صوب البحر منذ انتهاء العدوان الأخير على غزة؛ صيف عام 2014م.

تخوف صهيوني
وقال فايز أبو شمالة الكاتب والمحلل السياسي، أن الاحتلال يتعامل مع تطور القدرات القتالية للقسام على محمل الجد، وخاصة بعد مفاجآت القسام خلال معركة العصف المأكول.

وأضاف في تصريحاته صحافية له “السناريوهات التي يضعها العدو ومنها قيام عناصر من القسام باجتياز الخط الزائل، يدلل على مدى توقعات الاحتلال لأي معركة مقبلة”.

وأوضح أبو شمالة أن تلك التقارير المتضاربة تؤكد على التخبط الذي يعيشه الكيان بعد الحرب الأخيرة، خاصة في ظل عدم توفر المعلومات الاستخباراتية.

وبين أن التصريح الصهيوني بأنهم خططوا لضرب قنبلة نووية في سيناء خلال حرب الأيام الستة، هو رسالة موجهة للمقاومة في قطاع غزة ولبنان، مفادها بأنهم لن يسمحوا بخسارة جيشهم على أرض الميدان.

وأشار إلى أن ثلاث حروب خاضتها كتائب القسام كفيلة لأن الكتائب لن تسمح بأن تشتعل حرب أخرى على أرض قطاع غزة، بل ستنقلها للداخل المحتل.

About خالد شوقي

صحفي مصري بموقع المصدر الإخباري مهتم بالشأن العام ومجريات الأمور العالمية
الرابط المختصر

قد يعجبك ايضا

تعليقات

جاري التحميل ....
%d bloggers like this: