المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

الحكومة الصينية تحرق جثمان “ليو شياو” وتطلق سراح زوجته

48

قالت الحكومة الصينية إن جثة المناضل من اجل حقوق الانسان في #الصين “ليو شياو بو” قد أحرقت يوم السبت وإن زوجته  قد حصلت علي الرماد الخاص به.

و حصل “ليو شياو بو” علي على جائزة نوبل للسلام عام 2010، لاسهاماته في مجال حقوق الأنسان، وتوفي بسبب مرض سرطان الكبد في مستشفي شنيانغ في شمال شرق الصين.

ورغم تعرض المناضل الصيني للوفاة، هاجمته صحيفة مملوكة للدولة ووصفته بالمجرم “الوضيع” البعيد عن ركب المجتمع الصيني.

وصدر حكم بسجن ليو 11 عاما في 2009 بتهمة “التحريض على تقويض سلطة الدولة” بعد أن ساعد في كتابة عريضة تعرف باسم (الميثاق 08) وتدعو إلى إصلاحات سياسية شاملة في الصين.

وظلت زوجته ليو شيا تخضع لإقامة جبرية فعلية منذ فوز زوجها بجائزة نوبل للسلام في 2010 لكن سمح لها بزيارته في السجن مرة كل شهر تقريبا.

وقال متحدث بإسم الحكومة الصينية إن الحكومة ترغب في أن تتجنب زوجة ليو متاعب أخري، مشيرا إلي إنها حرة الأن مع عدم إعطاء معلومات بشأن مكانها، وذلك بعدما وضعت تحت الإقامة الجبرية من عام 2010، عقب حصول زوجها علي جائزة نوبل للسلام.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....