المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

قوات بشار الاسد تنسحب من درعا

46

أكدت مصادر عسكرية اليوم الخميس، أن النظام سحب خلال الساعات القليلة الماضية، قوات ضخمة تابعة للفرقة الرابعة التي يتزعمها شقيق بشار “ماهر الأسد”، من مناطق في درعا جنوب سوريا.

وأوضحت المصادر أن رتلاً عسكرياً مؤلفاً من نحو 15 دبابة وآليات عسكرية، تابعاً للفرقة الرابعة، والتي تُعرف باسم “قوات الغيث”، انسحب من مقر عمليات قوات الأسد بملعب البانوراما في مدينة درعا.

وأشارت المصادر إلى أن الرتل سلك الطريق الدولي “دمشق – درعا” متوجهاً إلى العاصمة دمشق.

وتكبدت تلك القوات خسائر بشرية كبيرة، وخصوصاً خلال المعارك مع فصائل غرفة عمليات “البنيان المرصوص” في حية المنشية، حيث وثق ناشطون مقتل العشرات من عناصر “الفرقة الرابعة” وعلى رأسهم العقيد “أحمد فايز تاجو” والنقيب في الفرقة الرابعة “بشار الجبيلي”، وذلك ضمن معركة “الموت ولا المذلة” في مدينة درعا.

يشار هنا أن “الفرقة الرابعة” التي يتزعمها ماهر الأسد شقيق رأس النظام هي القوة الضاربة في قوات عائلة الأسد، وتعتبر أكثر الفرق تدريباً ودعماً وتسليحاً.

ميليشيات إيران انسحبت أيضاً
انسحاب “الفرقة الرابعة” يأتي بعد نحو أسبوعين، من كشفت مصادر عسكرية سورية أن ميليشيات إيران أعادت انتشارها في منطقة حوران، وذلك تطبيقاً للاتفاق الثلاثي حول جنوب سوريا، والذي توصلت إليه مؤخراً كل من (الولايات المتحدة – روسيا – الأردن)، خصوصاً أن أحد بنوده ينص على انسحاب ميليشيات إيران  إلى مسافة 40 كلم عن الحدود الأردنية.

وأكدت المصادر وقتها رصد انسحاب أرتال من ميليشيات إيران وحزب الله اللبناني وحركة النجباء العراقية من الجبهة الشرقية لمخيم درعا، وتحديداً من مكان تمركزها في نقطة المطاحن وفرع المخابرات الجوية، بالتزامن مه رصد انسحاب أرتال أخرى لميليشيات شيعية من جبهات حي سجنة في درعا القريبة من الحدود الأردنية.

وكان اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا، قد بدأ مطلع الشهر الحالي، ويشمل محافظتي ودرعا والقنيطرة، حيث أُعلن عن هذا الاتفاق بعد اجتماع عُقد في مدينة هامبورغ الألمانية بين ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على هامش قمة “مجموعة العشرين”.

وتطبيقاً للاتفاق المذكور، انتشر خلال الأيام القليلة الماضية المئات من القوات الروسية إلى منطقة حوران جنوب سوريا، بهدف انتشارهم كـ”قوات فصل” على كافة خطوط التماس بين قوات الأسد وفصائل المعارضة في عموم المنطقة.

ووثقت قناة تلفزيونية روسية حكومية الثلاثاء الماضب، وجود قوات الشرطة العسكرية الروسية في ريف القنيطرة، وذلك تطبيقاً لبنود اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا، الذي تم التوصل إليه مؤخراً بين واشنطن وموسكو وعمان.

تعليقات
جاري التحميل ....