المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

بنود الاتفاق بين حزب الله وتحرير الشام بجرود عرسال بلبنان

40

كشفت لبنانية عن بنود الاتفاق بين قوات “حزب الله” اللبنانية، وهيئة تحرير الشام، في جرود عرسال اللبنانية على الحدود السورية.

وشهدت معظم الجبهات الممتدة من جرود القلمون بريف دمشق، إلى جرود بلدة عرسال اللبنانية، خلال الساعات القليلة الماضية هدوءً حذراً، وذلك بعد إعلان ميليشيا حزب الله فجر اليوم الخميس، عن هدنة لوقف لإطلاق النار في المنطقة.

انسحاب مقاتلي هيئة تحرير الشام إلى إدلب
وذكرت مصادر ميدانية في عرسال لـ”أورينت نت” أن الاتفاق ينص على خروج مقاتلي “هيئة تحرير الشام” وعلى رأسهم أمير الهيئة في القلمون الغربي “أبو مالك التلي”، بأسلحتهم الفردية نحو إدلب في شمال سوريا، بينما تصادر ميليشيا حزب الله الأسلحة الثقيلة التي تعود للهيئة في المنطقة.

وأكدت المصادر، أن الجيش اللبناني سيتولى تأمين عبور مقاتلي “هيئة تحرير الشام” وعائلاتهم إلى الأراضي السورية، على أن تتولي ميليشيا حزب الله تأمين طريقهم للوصول إلى منطقة قلعة المضيق في ريف حماة وسط سوريا، والتي تسيطر عليها الفصائل المقاتلة.

تسليم أسرى حزب الله 
كما تم الاتفاق على إطلاق هيئة تحرير الشام أسرى حزب الله الـ 3 ، الذين تم أسرهم قبل نحو عامين خلال مشاركتهم القتال إلى جانب قوات الأسد في ريف حلب، وذلك وبالتزامن مع خروج مقاتلي هيئة تحرير الشام من منطقة القلمون الغربي وجرود عرسال، إلى جانب تسليم جثث تعود لعناصر الحزب قضوا خلال المعارك الأخيرة.

وهنا أوضحت المصادر، أن عملية إطلاق أسرى حزب الله ستتم عبر معبر بري بين سوريا و تركيا، أو عبر منطقة قلعة المضيق في ريف حماة، على أن يتم لاحقاً تأمين عودتهم إلى بيروت.

وكان المكتب الإعلامي لـ “هيئة تحرير الشام”، قد نشر قبل يومين مقطعاً مصوراً ظهر فيه 3 أسرى لميليشيا حزب الله” اللبنانية، وهم يناشدون قيادة الميليشيا بوقف العمليات العسكرية في منطقة عرسال الحدودية بين سوريا ولبنان.

وأسرى حزب الله، هم “حسن نزيه طه ومحمد مهدي هاني شعيب ومحمد جواد علي ياسين”، أسروا خلال معارك أسروا بريف حلب الجنوبي عام 2015، أثناء قتالهم إلى جانب قوات الأسد.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....