المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

السعودية تستعد لتفويج 75% من حجاج أفريقيا غير العربية

15

أكملت مؤسسة مطوفي حجاج أفريقيا غير العربية استعداداتها لاستقبال نحو 75% من رحلات حجاجها عبر منفذ المدينة المنورة، ضمن عمليات تفويج مركز إرشاد الحافلات لمتابعة إيصال الحاج إلى مسكنه مباشرة وتقليل زمن رحلته.

وأوضح عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الاستقبال والمغادرة بالمؤسسة عدنان حسن مختار أن كثافة الاستقبال في القدوم تأتي عبر منفذ المدينة فيما يصل 25% من حجاج المؤسسة عبر طريق جدة، مشيرا إلى أن الكثافة تنعكس عقب أداء الحج حيث تتجه إلى جدة ومطار الملك عبدالعزيز.

وبيّن مختار أن لجنة الاستقبال طورت هذا العام الوسائل والإجراءات التي تكفل إيصال الحجاج إلى مساكنهم مباشرة بعد نجاح تجربة العام الماضي، وعمدت إلى رقمنة رحلات الحافلات بالتنسيق مع مكاتب شؤون الحجاج عبر جداول زمنية محددة أسوة برحلات الطيران، كما أتمت الربط الإلكتروني لمراكز الاستقبال لتمرير المعلومات إلى مكاتب الخدمة مبكرا لاستقبال الوفود وتسكينهم مباشرة.

ولفت مختار إلى أن مركز إرشاد الحافلات يؤمن مرشدين للحافلات داخل مكة المكرمة ويؤكد بيانات إسكان الحجاج من خلال الإحداثيات وتحديد مكاتب خدمتهم وإتاحة التواصل مع المطوف وإطلاعه على حالة الحجاج طوال رحلتهم، مضيفا أن كاونترات الاستقبال هيأت بشكل يساعد على تسريع خدمة الحافلات واستلام الجوازات ومتابعة بيانات الوصول والتأكد من عدد الحجاج من خلال الخدمة المتواصلة على مدار 24 ساعة.

وأكد مختار أن لجنة الاستقبال تتابع مع مكاتب الخدمة الميدانية مسار الحافلات حتى لحظة وصولها للسكن مع الحرص على تأمين الأساور الرقمية لكل حاج، كما تشارك لجنة المتابعة والمساندة بالمؤسسة في تقييم المكاتب وطريقة استقبالهم للحجاج بناء على حضور العضو وتوفير عمال التنزيل وما يقدم لضيوف الرحمن من أساليب ترحيبية تدخل البهجة على نفوسهم وتقدم لهم الهدايا.

وأبان مختار أن وزارة الحج والعمرة حققت نجاحات كبيرة في سبيل تقليل زمن انهاء اجراءات الحجاج منذ وصولهم حيث تقتصر على الجوازات في تسجيل الدخول وتيسير إركاب الحاج في حافلته، حيث يلاقي الوكلاء الذين يهيؤون له تحميل العفش والانطلاق عقبها مباشرة إلى مكة المكرمة، مضيفا أن المؤسسة تشارك في برامج الترحيب بالحجاج من خلال توزيع الهدايا والحلويات المحلية والتمور ومياه زمزم والورد ومشاركتهم بهجة الوصول إلى البقاع المقدسة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....