المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

ليلة قضى فيها أحمد ماهر «كعب داير».. ودعوة للتدوين عن حبسه رغم انتهاء مدته.. ومحاميه: تعنت وظلم وقهر

6

 
دعا نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، للتدوين والضغط لسرعة انهاء إجراءات الإفراج عن الناشط «أحمد ماهر» بعد انتهاء مدة حبسه القانونية منذ أمس الثلاثاء، إلا أنه لم يطلق سراحه حتى الآن.
وطالب النشطاء، بالتدوين على هاشتاجات «خرجوا ماهر»، و«الحرية لأحمد ماهر»، وذلك بعد تعنت الشرطة في إخلاء سبيله وترحيله من قسم أول مدينة نصر إلى عابدين ثم إعادته مرة أخرى.
وكان المحامي بمؤسسة نضال للحقوق والحريات، محمد صبحي، قد قال إن ماهر، سيبيت الليلة داخل قسم أول مدينة نصر، على أن يتم الإفراج عنه ظهر غد، الأربعاء، موضحا أن قسم أول مدينة نصر تسلَّم بالفعل خطاب صحة الإفراج عن ماهر، وأن الطبيعي كان خروجه الليلة، إلا أن “القسم يتعنَّت ضده”، وقرر تأجيل قرار خروجه إلى الغد.
وقالت مني سيف، خلال تدوينة علي صفحتها الشخصية بـ فيسبوك: “مش كفاية؟!، أحمد ماهر سدد فاتورة قهر كاملة! 3 سنين وشهر حبس ظلم في ظلم. دلوقتي فيه تعنت وتحايل».
وعلق مصطفي ماهر، شقيق أحمد: “كل دقيقة أحمد قاعدها جوه القسم ظلم فوق الظلم من ناس المفترض منهم تنفيذ القانون.. ومفيش أي مبرر لاحتجازة غير ان كالعادة الدولة لا تحترم حد ولا قانون ولا دستور ولا حتى نفسها كدولة.. ويستغربوا الشباب زعلان ليه”.
وقالت ريهام إبراهيم زوجة أحمد: “كان من المفترض النهاردة يكون يوم نفرح بيه انا والولاد أن أحمد معانا في البيت، بعد كل الظلم والوجع لأكثر من ٣ سنين، شوهوا ملامح اليوم وقهروني”.
وقالت الصفحة الرسمية لحركة شباب 6 ابريل: “مازال التعنت مستمر!، بعد ترحيله من قسم عابدين إلى قسم مدينة نصر، حبس #أحمد_ماهر داخل قسم مدينة نصر، وتأجيل الإفراج عنه حتى عرض أوراق صحة الإفراج باكر في قضية مظاهرة بيت وزير الداخلية التي تم إدراج اسمه بها ولم يتم حفظها ولا حتى إحالتها للمحاكمة!”.
وكان من المقرر أن يتم إخلاء سبيل أحمد ماهر مؤسس حركة شباب 6 ابريل منذ أمس بعد انتهاء فترة حبسه على خلفية اتهامه بخرق قانون التظاهر في أحداث الشورى في 2013، إلا أنه نقل اليوم إلى قسم عابدين ومنه إلى قسم أول مدينة نصر الذي رفض إطلاق سراحه وآجلها لباكر.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....