المصدر الاخبارية
شبكة المصدر الاخبارية

250 ألف عامل عاطل عن العمل بغزة لم يزرهم العيد

8

كتب:سيمار عبد القادر

غزة –  غزة الآن

أتى عيد الأضحى المبارك وآلاف العائلات الفلسطينية في قطاع غزة لم تجد سبيلاً للفرح بقدومه، في ظل تدهو الأوضاع الإنسانية وارتفاع معدلات الفقر والبطالة، وتشديد الخناق على قطاع غزة.

وفي الوقت الذي تشير فيه الإحصاءات الرسمية الى وجود 250 ألف عامل عاطل عن العمل في قطاع غزة، وارتفاع معدلات الفقر المدقع لأكثر من 70% من عمال القطاع، فإن هذه الأرقام تعطي دلالات واضحة على كيفية قضاء عائلات هؤلاء العمال لعيد الأضحى.

وبحسب اتحاد نقابات العمال في فلسطين، فإن أعداد كبيرة من عائلات العمال لم تتمكن من شرائ حاجيات العيش ويعيشون تحت خط الفقر، مضيفاً أن منع الاحتلال ادخال الاسمنت الى قطاع غزة، تسبب في تعطيل قطاع الانشاءات التي يعمل فيها حوالي 70 ألف عامل.

ولفت سامي العمصي رئيس اتحاد نقابات العمال في فلسطين، الى أن قيمة ما يدخل من اسمنت لغزة لا يتجاوز 20% من احتياجات القطاع.

ورأى أن ما تم بناءه في غزة من منازل مدمرة لم يتجاوز 30%، بينما تسير عملية الاعمار ببطء شديد.

وقال: “إن معاناة عمال فلسطين تجاوزت كافة المستويات، وإن تشديد الحصار من جميع الاتجاهات، وإغلاق المعابر، ومنع المواد الخام والمستلزمات الأساسية للبناء والإعمار من الدخول إلى القطاع، أدى إلى إغلاق الكثير من المصانع والمنشآت”.

ويضاف للعمال خريجي الجامعات الفلسطينية الذين وصل عددهم لحوالي 150 ألف خريج عاطل عن العمل في غزة، وفق إحصاءات وزارة العمل الفلسطينية.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل ....